• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

إدانة «إس إن سي إف» الفرنسية بالتمييز ضد عمال مغاربة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 سبتمبر 2015

باريس (أ ف ب)

«اليوم نشعر أننا فعلا عمال في السكك الحديد»، هكذا عبر مئات من العمال المغاربة تم توظيفهم في مطلع السبعينيات عن شعورهم عندما أدان القضاء الفرنسي أمس، الشركة الوطنية للسكك الحديدية «اس ان سي اف» بتهمة التمييز بحقهم.

وأوضح عبد القادر بندالي، أستاذ مغربي ساعد المدعين، أن التعويضات ستتراوح بين «150 و230 ألف يورو» للشخص الواحد، أي ما مجمله تقريباً 150 مليون يورو ستدفعها الشركة.

وقدم أكثر من 800 عامل في السكة الحديد من المغاربة أو ذوي الأصول المغربية شكاوى، متهمين الشركة بعرقلة تقدمهم المهني وبانتهاك حقوقهم بعد خروجهم إلى التقاعد بسبب جنسيتهم.

ووظفت «اس ان سي اف» هؤلاء العمال المهاجرين بموجب عقد قانون مدني يحرمهم من وضع «عمال السكك الحديدية» المخصص للأوروبيين وللموظفين الشبان والذي يحصلون بموجبه على منافع أكبر. وحتى الذين حصلوا على هذه الصفة بعد تجنيسهم اشتكوا من «حصرهم» في أدنى مستويات الوظيفة وهدر حقوقهم.

وحكمت محكمة العمل في باريس لصالح الغالبية، وأدانت الشركة الوطنية للسكك الحديد بـ «التمييز في تطبيق عقد العمل» وفي «حقوق التقاعد»، بحسب الحكم الذي اطلع صحافي لوكالة فرانس برس على نسخة منه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا