• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«فولكسفاجن» الألمانية تعتذر «لزعزعة ثقة زبائنها»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 سبتمبر 2015

أصدر مدير عام شركة فولكسفاجن الألمانية لصناعة السيارات مارتن فينتركورن اعتذارا، بعد أن اكتشف مراقبون أميركيون حكوميون أن بعض سياراتها تخفي مستويات المواد الملوثة التي تنتجها. وقال فنتركورن في رسالة الاعتذار «إني آسف شخصيا لأننا قوضنا ثقة زبائننا والجمهور بنا». وأمر فينتركورن بالتحقيق في عمل الجهاز الذي يسمح لسيارات فولكسفاجن بنفث كميات أقل من الملوثات خلال الاختبارات مما تنفثه في حالات القيادة الطبيعية.

وجاء هذا الاعتذار بعد أن انخفض سعر سهم شركة فولكسفاجن بنسبة 13 بالمئة في التعاملات المبكرة يوم الاثنين. وكانت وكالة حماية البيئة في الولايات المتحدة قد اكتشفت وجود الجهاز المذكور في عدة نماذج من سيارات فولكسفاجن التي تعمل بوقود الديزل، ومنها سيارات أودي A3 وفولكسفاجن جيتا وفولكسفاجن بيتل وجولف وباسات.

وتواجه فولكسفاجن، إضافة لتكلفة استدعاء السيارات، غرامات قد تبلغ مليارات الدولارات، كما قد يواجه مسؤولو الشركة تهما جنائية. وتقول وكالة حماية البيئة إن الغرامة لكل سيارة لا تلتزم بضوابط نظافة الهواء المقررة فيدراليا قد تبلغ 37,500 دولار، ما يعني أن الشركة قد تجبر على دفع غرامة كلية قدرها 18 مليار دولار لأنها باعت 482 ألف سيارة في الولايات المتحدة منذ عام 2008.

وقد توقفت الشركة عن بيع السيارات المذكورة التي تعمل بالديزل في الولايات المتحدة. يذكر أن نسبة سيارات الديزل التي تبيعها الشركة في الولايات المتحدة تبلغ 25 بالمئة من مبيعاتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا