• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

استفاد منها أكثر من 818 ألف شخص

80 مليون درهم مشاريع «الهلال الأحمر» المحلية خلال 6 أشهر ودعم الطلاب يتصدّر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 سبتمبر 2015

بدرية الكسار

بدرية الكسار (أبوظبي)

بلغت قيمة المساعدات والمشاريع المحلية التي نفدتها هيئة الهلال الأحمر خلال النصف الأول من العام 2015، نحو 80.7 مليون درهم، استفاد منها 818761 شخصاً من المعوزين وطلاب العلم والسجناء والأسر المتعففة والمساعدات الطبية وغيرها، بحسب ناصر الظاهري مدير إدارة المساعدات المحلية في الهيئة.

وأوضح الظاهري في تصريحات أنّ الهيئة استمرت في تقديم المساعدات وتنفيذ البرامج لدعم المؤسسات والمشاريع المحلية والحملات الخيرية الهادفة لمساندة الأسر الضعيفة والمتعففة في الأحياء البعيدة عن مراكز المدن، والتي تسعى الهيئة للوصول إليها في مناطقها لتفقد أوضاعها وتوفير احتياجاتها من مستلزمات الحياة الضرورية، إضافة إلى برامج في مجال المسؤولية المجتمعية والتوعية الصحية وسلامة المجتمع.

وشملت البرامج، بحسب الظاهري، المساعدات الإنسانية والطبية، ومشاريع رمضان، وكسوة العيد، ودعم السجناء وأسرهم، ودعم المؤسسات وتأهيل المعاقين ودعم طلاب العلم.

وأكد الظاهري أنّ مساعدات دعم طلاب العلم تصدرت المساعدات المحلية لهذا العام بنسبة 96%، حيث بلغت تكلفتها 18.3 مليون درهم، حرصاً على دعم ومساندة طلاب العلم المحتاجين ليتمكنوا من إتمام دراساتهم ويصبحوا قادرين في المستقبل على الإنتاج.

وقال: «تلت مساعدات طلاب العلم، المساعدات الإنسانية التي تشمل الأسر المعوزة المسجلة في كشوفات الهيئة، مثل المطلقات والأرامل والأيتام والأسر المتعففة بقيمة 17.3 مليون درهم؛ حرصاً على مساعدة هذه الفئات المحتاجة في سد احتياجاتها المختلفة».

وأوضح الظاهري أنّ جهود الهيئة على الساحة المحلية حققت انتشاراً أوسع وزيادة في عدد المستفيدين من خدماتها بجميع مناطق الدولة، وهي أهداف عليا ظلت الهيئة تسعى لتحقيقها عبر وضع الخطط والاستراتيجيات وتفعيل الآليات للوصول إلى المستهدفين في مناطقهم وتلبية احتياجاتهم الأساسية، حيث إن برامج الهيئة داخل الدولة تضمنت عدداً من المجالات الحيوية، منها المساعدات الإنسانية والطبية وبرامج الكفالات الاجتماعية «كفالة طلاب العلم، رعاية السجناء، تأهيل المعاقين».

وبلغت قيمة المساعدات الطبية 13.08 مليون درهم، فيما وصلت كلفة المساعدات الخاصة بالسجناء وأسرهم إلى 5.01 مليون درهم، إضافة إلى مشاريع تأهيل المعاقين بقيمة 3.07 مليون درهم.

وفيما يتعلق بمشاريع رمضان داخل الدولة، فقد تضمنت مشروع إفطار الصائم بقيمة 10.1 مليون درهم، ومشروع المير الرمضاني بقيمة 6.07 مليون درهم، إضافة إلى زكاة الفطر بـ5.5 مليون درهم، وكسوة العيد بـ1.1 مليون درهم، كما قدمت الهيئة مساعدات لعدد من المؤسسات بالدولة بقيمة 552 ألف درهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض