• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

اختتام العملية اليوم

إقبال على التصويت في انتخابات «الوطني» بـ94 مركزاً خارج الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 سبتمبر 2015

سامي عبدالروؤف

سامي عبدالرؤوف (دبي)

استقبلت مقار السفارات والبعثات الدبلوماسية لدولة الإمارات والمنتشرة حول العالم أعضاء، أمس، الهيئات الانتخابية من المواطنين المتواجدين خارج الدولة، للإدلاء بصوتهم وممارسة حقهم الانتخابي باختيار من يمثلهم في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي، وذلك عبر 94 مركزاً تم تحديدها واعتمادها من قبل اللجنة الوطنية للانتخابات ووزارة الخارجية للتصويت خارج الدولة.

وتختتم عملية التصويت اليوم عند السادسة مساء حسب التوقيت المحلي للدولة التي يوجد فيها مركز الاقتراع، حيث بدأت عند الساعة 10 صباحا، وسيتم إرسال النتائج إلكترونيا بعد إنجاز الفرز، إلى اللجنة الوطنية للانتخابات، بينما يتم إرسال بطاقات التصويت، إلى اللجنة بعد ذلك.

وأكدت اللجنة الوطنية للانتخابات، أن اليوم الأول من عملية التصويت بالخارج، شهد إقبالاً ملحوظاً من المواطنين المتواجدين بالخارج، ولم تسجل أية شكاوى أو ملاحظات على سير العملية الانتخابية، مشيرة إلى أن نيوزيلاندا هي أول دولة فتح فيها التصويت، حيث بدأ الاقتراع فيها عند الساعة الثانية من صباح أمس، حسب التوقيت المحلي لدولة الإمارات، بينما اعتبرت إحدى الولايات الأميركية، هي آخر المقار الانتخابية إغلاقا حيث انتهت الفترة المسموح بها للتصويت في الحادية عشرة من مساء يوم أمس الأحد، وفقاً للتوقيت المحلي لدولة الإمارات.

إقبال جيد

قال الدكتور سعيد محمد الغفلي، وكيل الوزارة المساعد لشؤون المجلس الوطني الاتحادي في وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، عضو اللجنة الوطنية للانتخابات، ل " الاتحاد"، إن " عملية التصويت سارت بشكل إيجابي جداً، رغم أنها المرة الأولى التي يتم فيها تطبيق التصويت بالخارج"، لافتاً إلى أن جميع المراكز الانتخابية في السفارات والبعثات الدبلوماسية فتحت في التوقيت المحدد عند العاشرة صباحاً حسب توقيت الدولة التي يجري فيها الاقتراع، واصفاً الإقبال على التصويت في اليوم الأول، بأنه " سار بشكل جيد" وحدث معه تفاعل من المواطنين المتواجدين خارج الدولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض