• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

على رأسها زيادة النشاط البدني والإكثار من شرب الماء

خطوات إرشادية بسيطة لحماية مرضى السكري في الأيام الباردة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 يناير 2013

من الطبيعي جداً أن يشعر مريض السكري بأن حاجاته ومتطلباته البدنية تزيد عندما يصبح الجو أكثر برودة. فإذا أخذنا مثلاً الفترة ما بين نوفمبر وفبراير، حيث يصبح الجو بارداً في كثير من مناطق العالم، نجد أن هذه الفترة تتصادف مع عدد من المناسبات والعطل، ما يجعل الناس أكثر استهلاكاً للسعرات الحرارية والكربوهيدرات مقارنة بأشهر السنة الأخرى، وهـذا يقود بعض مصابي السكر غير الحريصين كـفايةً على الالتزام بالنظــام الغذائي إلى زيادة الوزن وانخفاض وتيرة عملية الأيض في الجسم.

وينصح أطباء أميركيون مصابي السكري باتباع بعض الخطوات من أجل قضاء الأشهر الباردة دون مخاطر صحية. وهي:

- قياس سكر الدم بانتظام: وذلك من أجل الاطلاع على المستويات المنخفضة والمرتفعة لسكر الدم، وإبقاء مستوياته تحت السيطرة.

- زيادة النشاط البدني: إذ يُفضل لمريض السكري أن يزيد نشاطه البدني في فصل الشتاء، ولو بشكل طفيف، حتى إن كانت هذه الزيادة عبارة عن حصص مشي أو هرولة يومية. وإذا كان الجو بارداً جداً بحيث تتعذر ممارسة المشي خارج البيت، فيمكن ممارسة تمارين بسيطة داخل البيت من قبيل القفز على الحبل أو ممارسة تمارين لتنشيط عضلات البطن والسيقين والذراعين والكتفين، ولو بالاستعانة بقرص مدمج يحوي حصصاً تدريبية، ومحاكاتها. وتساعد زيادة النشاط البدني مرضى السكري على ضبط مستويات السكر في الدم بطرق شتى، من بينها:

◆ إبقاء الجسم دافئاً. مع العلم أن مفعول هذا الدفء يمتد إلى فترات ما بعد التمرين البدني.

◆ استدامة نشاط الذهن ووهجه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا