• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

حملهم مسؤولية الخسائر المتلاحقة

راشد عبد الرحمن: 99 % من لاعبي «الكوماندوز» صلاحيتهم منتهية!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 سبتمبر 2015

أسامة أحمد (الشارقة)

هاجم راشد عبد الرحمن مدافع منتخبنا الوطني والشعب السابق، لاعبي «الكوماندوز»، مؤكداً أن 99% منهم انتهت صلاحيتهم، ويتحملون مسؤولية النتائج السلبية التي تطارد الفريق منذ بداية الموسم، وقال في تصريحات خاصة لـ «الاتحاد»: «معظم اللاعبين الحاليين في (الفرقة الشعباوية) كانوا خارج تشكيلة أنديتهم التي جاءوا منها، مما انعكس سلباً على نتائج (الكوماندوز) في دوري الخليج العربي وكأس الخليج العربي، وتعد أكبر مؤشر بأنهم سوف يدمرون الشعب».

وطالب راشد عبد الرحمن الإدارة بالتدخل الفوري لإنقاذ «الكوماندوز» واللحاق بالفريق، حتى لا تقع «الفأس في الرأس»، وتغرق السفينة الشعباوية، لأن ما يحدث لا يليق بسمعة فريق بحجم الشعب الذي كان رقماً مهماً، في خريطة الكرة الإماراتية وله «صولات» و «جولات» في دورينا.

ووصف راشد مستوى الفرنسي ميشيل، والتشيلي ماتياس، والمصري عمرو السولية، بأنهم أقل من الضعيف، مثمناً في الوقت نفسه الجهد الكبير الذي بذله المدافع سيلو، وتساءل مدافع الشعب السابق: كيف نطالب بالنتائج الإيجابية، والفريق بهذه الوضعية من اللاعبين الأجانب الذين مستواهم أقل من المواطنين؟، مشيراً إلى أن اللاعب الأجنبي يجب أن يكون متميزاً في مستواه الذي يؤهله لإحداث الفارق، كما يحدث في بعض الأندية، واصفاً الوضع في الشعب بالسيئ، والذي لا يسر الجميع، مما أصاب كل منتسب إلى القلعة الشعباوية بالإحباط.

وأشار راشد عبد الرحمن إلى أن مستوى معظم اللاعبين الحاليين يمثل علامة استفهام كبيرة على صعيد المواطنين والأجانب، مما كان له الأثر السلبي، بخسارة الفريق للمواجهات المباشرة التي جمعته مع الفرق في المستوى نفسه، مثل الفجيرة والإمارات، وفريق غير قادر على الفوز في المواجهات المباشرة لا نتوقع منه نتائج إيجابية أمام بقية الفرق.

وأضاف: «أن الاختيارات الخاطئة من قبل القائمين على الأمر بالنسبة للاعبين من المواطنين والأجانب، وغياب الروح القتالية التي اشتهر بها (الكوماندوز) خلال مسيرته و(الغيرة)، إضافة إلى أن كل لاعب يلعب حسب مزاجه، من دون الالتزام بخطة المدرب، مما أدى إلى غياب التجانس واللعب بروح الفريق الواحد، وراء هذه النتائج السلبية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا