• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مؤتمر «ميد» للسكك الحديدية والمترو ينطلق أكتوبر المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 سبتمبر 2015

دبي (وام)

تنطلق فعاليات مؤتمر «ميد» السنوي الـ 11 للسكك الحديدية والمترو في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال الفترة من الخامس إلى السابع من شهر أكتوبر المقبل في دبي.وتضم قائمة المتحدثين في المؤتمر، الذي يقام تحت رعاية معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير الأشغال العامة رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، ممثلي هيئة الطرق والمواصلات وهيئة مشاريع الشراكة في دولة الكويت ومترو هونج كونج، إضافة إلى الوكالة الوطنية للدراسات ومتابعة إنجاز الاستثمارات في السكك الحديدية في الجزائر وإنتربرايز مترو في الجزائر بجانب عدد من الجهات.وتأتي مشاركة الهيئة في مؤتمر ميد السنوي الحادي عشر للسكك الحديدية والمترو في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بهدف إبراز مكانة الإمارات كدولة رائدة في قطاع تطوير السكك الحديدية وتجميع وزارات النقل والمواصلات من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لتشجيع المضي بتأسيس شبكة السكك الحديدية لدول المجلس ومساعدة مشغلي خدمات السكك الحديد في المنطقة لتوفير شبكات سكك حديدية عالمية المستوى تتسم بالفعالية والأمان وتحسين كفاءة شبكات الخدمات اللوجيستية في أنحاء دول المجلس إضافة إلى كونه منتدى إقليمياً للاطلاع على المعرفة والمنتجات العالمية حول صناعة السكك الحديدية.وتؤكد الهيئة الاتحادية للمواصلات من خلال المؤتمر التزامها تجاه صناعة السكك الحديدية في الدولة من خلال الاشتراك في حوار بشأن أهم القضايا الإستراتيجية الرئيسة التي تؤثر على صناعة السكك الحديدية الناشئة في الدولة والمنطقة.وأكد معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، أن العام الحالي يشكل عاماً تاريخياً بالنسبة لشبكة النقل السككي الاتحادية في دولة الإمارات العربية المتحدة، مضيفا أن المؤتمر يهدف إلى بحث دول الشرق الأوسط عن وسائل جديدة للنقل الجماعي داخل المدن بشكل عام وعن شبكة مترو بتقنية عالية بشكل خاص بوصفها الطريقة الأفضل لمجاراة النمو السكاني الآخذ بالتسارع في مدن المنطقة.ونوه بأن أكثر من نصف سكان منطقة الشرق الأوسط يعيشون في المدن وضواحي المدن ومن المتوقع أن يتضاعف هذا الرقم خلال أقل من 20 عاما حسب آراء الخبراء في تطوير المدن ويعتبر المترو وأنظمة الترام وشبكات النقل بالحافلات حاجة أساسية من أجل تأمين بيئة مرغوبة ومستدامة للعيش في مدن الشرق الأوسط.من جانبه، قال إدموند سوليفان رئيس مؤتمر السكك الحديدية والمترو في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إنه منذ افتتاح المترو في دبي عام 2009 تغيرت النظرة في العالم العربي إلى الاستثمارات الكبرى في أنظمة النقل المتكاملة في المدن.وبين أن المؤتمر سيركز على أنظمة السكك الحديدية والمترو في المنطقة والعالم على الدروس الأساسية التي يمكن تعلمها من العدد المتزايد من أنظمة المترو الناجحة والتي بدأت العمل أو يجري تنفيذها في الشرق الأوسط، مضيفا أنه مع زيادة الضغط على التمويل العام بسبب انخفاض أسعار النفط، فإن المؤتمر سيدرس طرقا مبتكرة لاستقطاب الاستثمارات الخاصة إلى مشاريع السكك الحديدية والمترو في الشرق الأوسط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا