• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

البلدية تؤكد أن تحديد الفترة الزمنية يستهدف راحة القاطنين

الشارقة.. دعوات لتمديد ساعات الزيارة للحدائق العامة في فصل الشتاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 مارس 2016

لمياء الهرمودي (الشارقة)

طالب سكان في إمارة الشارقة بتمديد ساعات استقبال الجمهور في جميع حدائق إمارة الشارقة ، وفتح أبوابها على مدار اليوم في فترة فصل الشتاء فقط ، حيث تعتدل درجات الحرارة ويرغب الكثير منهم في قضاء أوقات الصباح والظهيرة في تلك الحدائق للاستمتاع بتلك الأجواء.

وقال محمد عبدالله من سكان البنايات السكنية في شارع جمال عبدالناصر:» في فصل الشتاء تعتدل درجات الحرارة بصورة كبيرة في الدولة، وتصبح جميع الأماكن المفتوحة ممتعة، خاصة الحدائق العامة التي يعتبرها الأطفال المتنفس الوحيد أمامهم بعد العودة من المدارس وفي إجازات نهاية الأسبوع، ولكن هذه الحدائق تقفل أبوابها في الفترة الصباحية حتى العصر، مما يمنع السكان من الاستمتاع بها في أوقات الصباح والظهيرة، والتي يكون فيها الطقس جميلاً جداً في الشتاء، لذا ندعو الجهات المعنية في بلدية الشارقة إلى إعادة النظر في الأمر، وفتح أبواب الحدائق في الشتاء فقط .وأضاف طلال محمد :» بيتي قريب من الحديقة العامة الموجودة في الحي السكني الذي اقطنه ، ولكن الحديقة لا تفتح أبوابها إلا بعد الرابعة عصرا، والأمر معقول خلال فترة الصيف، ولكن في فصل الشتاء، فالأمر مختلف في وقت تنخفض درجات الحرارة ويصبح الطقس جميلاً جداً، ويتصادف أيضا أن تكون إجازة النصف الأول من العام الدراسي في الفترة نفسها لذا نود فعلا أن تفتح أبوابها منذ الصباح، حتى يتسنى لنا ولأطفالنا قضاء الوقت معا في تلك الحدائق، والاستمتاع برحلة عائلية جميلة، خاصة وان الزحام الشديد في المراكز وبُعدها يؤرق أولياء الأمور ويجعلهم يترددون كثيرا للذهاب مع أبنائه وقضاء وقت عائلي، لذا فان الحدائق تكون هي الخيار الأفضل والأوفر لهم في تلك الفترة.»

ومن جانبها أشارت حنان جاسم رئيس قسم فعاليات الحدائق في بلدية مدينة الشارقة « للاتحاد» أن هناك مجموعة من الحدائق السكنية تفتح أبوابها للزوار طوال اليوم في فصل الشتاء من الثامنة صباحاً وحتى العاشرة مساء يصل عددها إلى نحو 10 حدائق، وذلك لتلبية احتياجات السكان في تلك المناطق خلال فترة الشتاء، ومن هذه الحدائق: حديقة الرماقية في منطقة الرماقية، والنهدة، وأبو شغارة ، بالإضافة إلى حديقة المحطة والتي تقع بجانب متحف المحطة، وحديقة الصفيا في المجاز3، وحديقة النوف، وحديقة الياش وحديقة الند، كما أن حديقة الحزام الأخضر الخاصة للنساء والأطفال تفتح أبوابها منذ الصباح لاستقبال النساء وأطفالهم والاستمتاع بأجواء الشتاء بشيء من الخصوصية. وأضافت أن الحدائق السكنية تعد متنفساً حيوياً لسكان كل منطقة، والبلدية تحرص بشكل دائم على أن تعمل على تطويرها، وتجديدها بصورة دورية، حتى تلبي احتياجات الكبار والصغار، ويعد هذا ضمن خطط البلدية الرامية لتوفير مساحات خضراء، وأماكن ترفيهية وتثقيفية للمواطنين والمقيمين في الإمارة الباسمة. وقالت:« من جهة أخرى لابد أن نحترم خصوصية هذه الأحياء والسكان القاطنين فيها ، فهناك سكان وطلاب يريدون أخذ قسط من الراحة بعد ساعات العمل أو المدرسة، وإذا فتحنا أبواب جميع الحدائق في تلك الأوقات قد نسبب لهم الإزعاج، خاصة أن عددا كبيرا من الحدائق تضم ملاعب لكرة القدم وساحات لألعاب الصغار إضافة إلى ملاعب لكرة السلة، لذا ارتأينا أن يتم غلق أبواب بعض الحدائق في أوقات الظهيرة لتوفير شيء من الهدوء لسكان تلك الأحياء السكنية فقط لا اكثر.»، مضيفة أن إدارة البلدية تفتح أبوابها لاستقبال آراء ومقترحات الجمهور في أي وقت وتقوم بدراستها والنظر فيها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض