• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

6 فنانين 100 عمل فني في أبوظبي

اختراق الجدران البيضاء باللون والفكرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 سبتمبر 2015

فاطمة عطفة (أبوظبي)

افتتح في فندق «فيرمونت باب البحر» أبوظبي، معرض «لا للجدران البيضاء» الذي يستمر حتى نهاية العام الحالي، ويضم ما يقارب 100 عمل فني بين منحوتات الرخام، إلى جانب اللوحات المرسومة على الحرير والكنفاس.

شارك في المعرض ستة فنانين مقيمين في الإمارات: إيميلي جوردون، جوليا عبيني، جانين إبيني، جين سيمون، محمد عواد، والمصور الرقمي إيانيس روساكيس.

وتميزت أعمال الفنانة جوليا عبيني بأسلوبها الخاص الذي يجمع ما بين الصور الفوتوغرافية، والرسومات، واللوحات. وكل قطعة فنية مؤلفة من مجموعة تصل إلى 100 طبقة، ثم تقوم بطباعة العمل على أوراق، ثم تضيف الألوان، والورنيش، والخرز والكريستال والحبر المعدني بعملية دقيقة.

وتبين أعمال جانين إبيني محبتها للأقمشة والخيطان مع شغفها بالفنون الجميلة. وتضم قطعها الفنية طبقات عديدة من النسيج والتطريز عليه، ومن أعمالها لوحة بعنوان: «زخارف دمشقية».

واستوحى الفنان والمصمم الجرافيكي محمد عواد إبداعه من مشاهداته، واهتماماته الشخصية بالألوان والأنسجة المتنوعة ومن الحياة اليومية، وأنجزها بأسلوب كلاسيكي ولمسات سريالية حيث يستخدم الألوان التي تتضارب فوق طبقات من الأنسجة، والتي تعكس في مضمونها الروابط بين مزيج من الثقافات.

وتضمنت أعمال الفنانة البريطانية جين سيمون، تصوير بعض المناظر الريفية من خلال تجوالها حول العالم، كما تناولت بعض أعمالها صور الناس التي تسكن في هذه القرى، من خلال أسفارها المتعددة. قدمت عدداً من الأعمال فيها أكثر من لوحة تمثل مسجد الشيخ زايد والفن المعماري فيه، إضافة إلى لوحتين رسمت في كل منهما وجه امرأة تلبس الزي التقليدي الإماراتي «البرقع».

واشتغلت الفنانة ايميلي جوردون سلسلة من اللوحات تظهر فيها جمال مدينة أبوظبي بتقنيات متعددة من الإكريليك المتداخلة مع البارافين، والراتنج، ورقائق الذهب والفضة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا