• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بتوجيهات رئيس الدولة..

افتتاح كلية "وانا" العسكرية في باكستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 سبتمبر 2015

وام

تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بتقديم المساعدات الإنسانية والتنموية لجمهورية باكستان الإسلامية ودعم وتطوير قطاع التعليم فيها، أعلنت إدارة المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان عن الانتهاء من انشاء كلية وانا العسكرية والتي تعتبر أكبر المشاريع التعليمية في منطقة جنوب وزيرستان بتكلفة بلغت خمسة ملايين وأربعمائة ألف دولار أمريكي. جاء ذلك خلال الحفل الرسمي الذي أقامته ادارة المشروع الاماراتي لمساعدة باكستان لافتتاح الكلية رسميا بحضور الفريق أول راحيل شريف رئيس أركان الجيش الباكستاني وسعادة عيسى عبدالله الباشه النعيمي سفير الدولة لدى جمهورية باكستان الإسلامية وعبدالله خليفة الغفلي مدير المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان وعدد من أعضاء سفارة الدولة في باكستان وقيادات الجيش الباكستاني وكبار المسؤولين الحكوميين في اقليم المناطق القبلية فتح وجمع غفير من زعماء القبائل الباكستانية ووجهاء المنطقة وأولياء أمور الطلبة. بدأت مراسم الافتتاح بتلاوة آيات عطرة من القرآن الكريم ..ثم تم عرض إيجاز عن مراحل إنجاز مشروع اعادة بناء الكلية ونبذة عن المشاريع الإنسانية والتنموية التي قدمتها دولة الإمارات العربية المتحدة بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله لأبناء جمهورية باكستان الإسلامية. بعد ذلك قام الفريق أول راحيل شريف يرافقه سعادة عيسى عبدالله الباشه النعيمي وعبدالله خليفة الغفلي بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية الخاصة بهذه المناسبة.

وتوجه الجميع بالدعاء لصاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله على هذه المكرمة التي تشكل إضافة مهمة وضرورية في تحسين وتطوير القطاع التعليمي في جمهورية باكستان الإسلامية.

وقام راعي الحفل والضيوف بعد ذلك بجولة ميدانية داخل مبنى الكلية أطلعوا خلالها على منشآت ومرافق الكلية التي شملت القاعات والفصول الدراسية والمختبرات العلمية والفنية.

كما شملت الجولة المنشآت الرياضية والمرافق التدريبية وأقسام السكن للإداريين والمعلمين والطلبة.

وألقى الفريق أول راحيل شريف خلال حفل الافتتاح كلمه أعرب فيها عن بالغ شكره وتقديره لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله على دعم سموه المتواصل لباكستان وعلى مبادراته الإنسانية الكريمة لشعبها، مشيرا الى وقوف القيادة الرشيدة وشعب الإمارات بجانب الشعب الباكستاني خلال الأزمات الإنسانية والكوارث الطبيعية التي ألمت به حيث قدمت له كل أوجه الدعم والمساندة التي مكنته من تجاوزها من خلال اقامة العديد من المشاريع الإنسانية التنموية التي ساهمت في مساعدة باكستان في تطوير البنية التحتية في قطاعات التعليم والصحة والمياه والطرق والجسور.

وأكد رئيس أركان الجيش الباكستاني لحضور الحفل من زعماء القبائل ووجهاء المنطقة وأولياء أمور الطلبة أن دولة الإمارات العربية المتحدة قدمت مساعدات كبيرة لإقليم المناطق القبلية فتح واقليم خيبر بختونخوا، حيث تعتبر الدولة الوحيدة التي قدمت مساعدات تنموية ناجحة لهذه الأقاليم ..مشددا على أن هذه المشاريع ستغير مصير سكان هذه الأقاليم ومستقبل أبنائها وستساعدهم على مواجهة التحديات المختلفة التي تواجههم.

وأشار إلى أن كلية وانا العسكرية تعتبر أحد المشاريع المهمة التي ستطور منطقة جنوب وزيرستان حيث سيكون للطلاب من خريجي هذه الكلية ومن هذه المنطقة مستقبلا مشاركة فعالة في قيادة الجيش والمؤسسات الحكومية والإدارات المدنية والمراكز السياسة، موضحا ان هذا ليس ببعيد بل سيحدث خلال العشر سنوات المقبلة.  

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض