• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تصدر مجموعته بفارق الأهداف عن السعودية

«الأبيض الصغير» يكتسح بنجلاديش بسداسية في التصفيات الآسيوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 سبتمبر 2015

عبدالملك هشام (دكا)

استهل منتخبنا الوطني للناشئين لكرة القدم (مواليد 2000) مشاركته في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا (16سنة) بالفوز على نظيره منتخب بنجلاديش بستة أهداف مقابل هدف، في اللقاء الذي جمعهما مساء أمس على ملعب ستاد بنجاباندهو الوطني بالعاصمة البنجالية دكا، لحساب الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة التي تضم بجانبهما المنتخب السعودي الشقيق.

سجل لمنتخبنا قائد الأبيض الصغير ماجد راشد (هاتريك)، وهدف لكل من عبدالله عبدالرحمن وسلطان سعيد وعلي صالح، واعتلى الأبيض صدارة جدول الترتيب بـ 3 نقاط، وبفارق الأهداف عن المنتخب السعودي الذي كان قد فاز على بنجلاديش في الجولة الأولى بخمسة أهداف لهدف. ودخل عبدالله الشاهين، مدرب المنتخب المباراة بتشكيلة ضمت كلاً من الحارث سالم في حراسة المرمى، وفي الدفاع حمد جاسم وسلطان سعيد، ومانع عايض وأحمد راشد، وفي الوسط محمد عارف الزعابي وماجد راشد وعلي صالح ومحمد علي، وأمامهم ثنائي المقدمة عبدالله عبدالرحمن وجمعة أحمد.

ونجح منتخبنا الوطني في تحقيق أهدافه التي دخل بها المواجهة، حيث سعى لتحقيق النقاط الثلاث أولاً، ومن بعدها التركيز على فارق الأهداف، وهو ما ترجمه الفريق داخل أرضية الملعب، عندما افتتح عبدالله عبدالرحمن التسجيل في الدقيقة 13، وبعد مرور أول عشرين دقيقة أحرز ماجد راشد ثاني الأهداف، قبل أن يضيف سلطان سعيد الثالث من كرة رأسية قوية، وبعدها وسع علي صالح الفارق بهدف رابع، لينتهي الشوط الأول برباعية نظيفة.

وفي الحصة الثانية، باغت صاحب الأرض والجمهور منتخبنا بهدف في الدقيقة 50، لكن القائد ماجد راشد وسع الفارق بالهدفين الخامس والسادس، وكان بإمكان الأبيض زيادة غلته التهديفية، لكن الحارس البنغالي تمكن من السيطرة على بعض الكرات، في حين تكفل القائم بالتصدي لهدفين، علماً أن التبديلات الثلاثة التي أجراها المدرب كانت هجومية بحتة، بدخول علي حسن، وراشد مرزوق، ونواف وليد خلال أوقات متفرقة من الشوط الثاني.

وأبدى عبدالله الشاهين، مدرب منتخبنا الوطني للناشئين، رضاه عن النتيجة التي حققها الفريق في أولى مبارياته ضد صاحب الأرض والجمهور، وتمنى لمنتخب بنجلاديش حظاً أوفر في الفترة المقبلة، خاصة وأنه يضم عناصر جيدة، ومع المزيد من الوقت والعمل سيتطور الأداء. وقال خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء: دخلنا المواجهة بهدفين الأول تحقيق النقاط الثلاث، وبعدها التفكير في فارق الأهداف، ونجحنا في تحقيق مرادنا، وكان بالإمكان تسجيل المزيد من الأهداف، لكن بشكل عام أنا سعيد من الخطوة الأولى، وتبقت أمامنا مباراة ثانية ومصيرية ضد المنتخب السعودي الشقيق، لذلك علينا التركيز من الآن والاستفادة من درس البطولة الخليجية الأخيرة، والابتعاد عن حسابات التعادل التي ستؤهل الفريق، وسندخل المباراة بهدف الفوز فقط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا