• الثلاثاء 04 جمادى الآخرة 1439هـ - 20 فبراير 2018م

قائد ميداني معارض: نظام دمشق يصنع متشددين ويدسهم بين المقاتلين للاختراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 يناير 2013

دمشق (د ب ا) - نفى قائد إحدى الكتائب السورية المعارضة لنظام الرئيس بشار الأسد أن يكون لدى تنظيمهم أي مقاتلين أجانب، مشيراً إلى أن النظام يصنع بعض المتشددين ويطرحهم بين صفوف المقاتلين كنوع من الاختراق.

وقال أبو عمار قائد لواء «سيف الشام» بدمشق في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية «لا يوجد لدينا (في لوائه) مقاتلين أجانب.. مع العلم بأننا نتشرف باستقبال واحتضان أي مقاتل من أي دولة كانت ومن أي مذهب أو دين طالما أنه على يقين أنه يقاتل في جهة الخير وفي معركة أقل ما يقال عنها إنها معركة لنصرة الإنسانية».

وعما إذا كانت اختراقات أمنية من قبل النظام الأسد قد حدثت لصفوفهم، قال أبو عمار المقيم في دمشق والذي رفض الإفصاح عن هويته بالكامل: «نحن نعمل بما أمرنا به ديننا الحنيف وأكده لنا نبينا الكريم.. وقد أسسنا فرع معلومات أمني إحدى أهم مهماته الأساسية التصدي وكشف أي محاولة اختراق لصفوف اللواء، وبفضل من الله لم تتم أي حالة لاختراق أمني في صفوفنا». وحول ما إذا كان يعتقد أن لدى تنظيمهم العسكري تخطيط وتنظيم عسكري متماسك ، قال «التخطيط العسكري والتحرك الميداني والفكر التكتيكي علم مكتسب يمكن اكتسابه من خلال الخبرة، ولا أعتقد أنه تنقصنا الخبرة الكبيرة بعد عام و10 أشهر من المعارك، ونحن نقاتل دولًا تعتبر من أكبر وأعظم قوى العالم عسكرياً قبل أن نقاتل النظام الأسدي».