• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

افتتاح اللقاء السنوي الثامن عشر لأسرة جامعة زايد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 سبتمبر 2015

أبوظبي (وام)

افتتحت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي رئيسة جامعة زايد بكلمة مسجلة اللقاء السنوي الثامن عشر لأسرة الجامعة الذي عقد تحت عنوان «الابتكار». وتوجهت معاليها في مستهل الكلمة إلى القيادة الحكيمة والحكومة الرشيدة والشعب الوفي بخالص التعازي المقرونة بمشاعر الاعتزاز والفخر باستشهاد كوكبة من أبناء الوطن أبطال القوات المسلحة وترحمت على أرواحهم الطاهرة ودعت للجرحى بالشفاء العاجل. وأكدت معاليها اعتزاز الجامعة بالدعم القوي والمستمر الذي تحظى به من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله)، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأكدت اعتزاز الجامعة بدعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وما قدموه جميعاً للجامعة لتقوم برسالتها على الوجه الأمثل. كما توجهت معاليها بالشكر والتقدير لمعالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي لاهتمامه ومتابعته للتعليم العالي ومؤسساته في الدولة. وأكدت معاليها في كلمتها لأسرة الجامعة على ضرورة مواصلة العمل لتطوير نسق تعليمي شامل يبث في الطلبة روح التفوق والتميز والتنافس ويصقل شخصياتهم بالتجارب والممارسات ومهارات القيادة، ويوفر لهم بيئة أكاديمية ترمي إلى بناء الطالب بناءً شمولياً إنسانياً. وقالت معاليها إن علينا أن نضاعف جهودنا للحفاظ على مكتسباتنا وإنجازاتنا التي تكلَّلت بحصول الجامعة على الاعتماد الأكاديمي المؤسسي وتجديد حصولها على الاعتماد الأكاديمي العالمي لمفوضية الولايات الوسطى بالولايات المتحدة الأمريكية. ودعت إلى ضرورة تعزيز مكانة جامعة زايد في ميادين المعرفة والبحث العلمي وفي مضمار الابتكار والإبداع والتطوير داخل الدولة وخارجها وتطوير اهتمام الطلبة بالدراسات ذات العلاقة التي تنمي فكرهم وتطور حسهم النقدي وتفيد مجتمعهم لتصبح جامعة زايد بهم محفلاً فكرياً ذا وزن كبير وتأثير عميق على الشعب الإماراتي وأمته العربية، وأكدت معاليها أن الجامعة مستعدة للشراكة والتعاون مع مؤسسات القطاعين العام والخاص داخل الدولة وخارجها على قاعدة المصالح المشتركة وتتطلع لإقامة شراكات فاعلة مع هذه المؤسسات لتقييم برامجها الأكاديمية والتدريبية وإعداد خريجيها لدخول سوق العمل وتوفير فرص التدريب والبحث وخدمات الإرشاد الطلابي لهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض