• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الحركة تسيطر على بلدة بعد خروج القوات الأفريقية منها

10 قتلى بهجوم لـ «الشباب» على قاعدة عسكرية صومالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 سبتمبر 2015

مقديشو (وكالات) ذكر قائد عسكري صومالي أن عشرة أشخاص على الأقل قتلوا أمس عندما هاجم مقاتلو جماعة الشباب المتشددة قاعدة عسكرية صومالية. وقال عبد الكافي هيلولي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن ستة متشددين وأربعة جنود صوماليين قتلوا في الهجوم بمنطقة «شابيل السفلى» صباح الجمعة. وأضاف هيلولي «ما زالت التوترات متصاعدة في المنطقة، حيث وصل مقاتلو جماعة «الشباب» بعدد كبير، وسيطروا على مساحات واسعة في البلدة هذا الصباح». وتابع «ما زالت القوات الصومالية تكافح للسيطرة على الثكنات والتصدي الهجوم». وذكر السكان في المنطقة أنهم سمعوا انفجاراً قوياً أعقبته معركة بالأسلحة. ولم يتضح على الفور ما إذا كان الانفجار بسبب سيارة مفخخة أم لا. وهذا هو أحدث هجوم للجماعة المرتبطة بتنظيم القاعدة ضمن سلسلة هجمات على قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي والقوات الصومالية. وقالت الحركة إنها انتزعت السيطرة على بلدة أخرى بالصومال من القوات الأفريقية لتضاف إلى عدد من المناطق التي هيمنت عليها هذا الشهر. واستعادت الحركة المتشددة السيطرة على بلدة جانالي الخميس.وقال عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية في حركة الشباب، إنه تمت استعادة السيطرة على جانالي عندما خرجت منها القوات الأفريقية. وأضاف لـ «رويترز»، «نسيطر الآن بالكامل عليها». وأكد علي نور القائم بأعمال حاكم منطقة شبيلي السفلى، سقوط البلدة. وقال «إنه لعار كبير وسيكون من الصعب على السكان الثقة في الحكومة الصومالية وقوات الاتحاد الأفريقي. نطالب الحكومة وبعثة الاتحاد الأفريقي إرسال قواتهما في أسرع وقت ممكن». وقال مسؤول أمني صومالي بارز في مقديشو لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن جماعة الشباب أعادت السيطرة على منطقة «جانالي» الصومالية الغنية من الناحية الزراعية في جنوب الصومال. وهاجمت الحركة قاعدة تابعة لقوات الاتحاد الأفريقي في منطقة جانالي هذا الشهر، فقتلت 12 على الأقل من القوات الأوغندية، واستعادت السيطرة على ثلاث بلدات أخرى على الأقل في جنوب ووسط الصومال. إعدام 7 جنود صوماليين قتلوا رجلي أعمال مقديشو (د ب أ) تم إعدام سبعة جنود صوماليين في مدينة كيسمايو الساحلية الصومالية أمس بعد أن أدانتهم إحدى المحاكم بتهمة قتل اثنين من رجال الأعمال، وذلك حسبما ذكر مسؤول صومالي محلي. وقال المسؤول، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، إنه تم توجيه الاتهام إلى الجنود السبعة بالقتل العمد لاثنين من رجال الأعمال في ساعة متأخرة من مساء الخميس خارج مدينة كيسمايو الساحلية، وأوضح المسؤول أنه سيتم الإعلان عن المزيد من التفاصيل الخاصة بإعدام الجنود في وقت لاحق.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا