• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

في 6 مواسم متتالية

ميسي 5-1 يقهر رونالدو

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 سبتمبر 2015

أنور إبراهيم (القاهرة)

للموسم السابع على التوالي، يخوض الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو معركة شرسة على حصد الألقاب والبطولات على كل المستويات.. الليجا، دوري الأبطال الأوروبي «الشامبيونز ليج»، الكرة الذهبية.. وكأن مصير أحدهما قد ارتبط بالآخر.. ومنذ أول موسم لعبا فيه في إسبانيا كل في ناديه، الأول في برشلونة والثاني في ريال مدريد، وهما يتنافسان - بل بمعنى أدق يتصارعان - بقوة من أجل حصد كل الألقاب الجماعية والفردية.

وحتى الآن - وحسب الأرقام والإحصائيات التي لا تكذب ولا تتجمل، والتي رصدتها مجلة «فرانس فوتبول» - يتفوق ميسي على رونالدو منذ البداية في موسم 09/‏ 2010.. وحتى موسم 14/‏ 2015..

وكان موسم 13/‏ 2014 هو الموسم الوحيد الذي تفوق فيه كريستيانو تفوقاً ملحوظاً على ميسي، حيث حصل «الدون» مع الريال على دوري الأبطال الأوروبي «الشامبيونزليج»، وكأس ملك إسبانيا، والكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم والتي يمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» بالاشتراك مع مجلة فرانس فوتبول. وسجل رونالدو في نفس الموسم 31 هدفاً تصدر بها هدافي الدوري الإسباني بينما لم يسجل ميسي سوى 28 هدفاً، كما سجل 17 هدفاً في «الشامبيونز ليج»، بينما لم يسجل ميسي سوى 8 أهداف، وأيضاً سجل كريستيانو 51 هدفاً في جميع البطولات مجتمعة، بينما لم يسجل ميسي سوى 41 هدفاً. وفي نفس هذا الموسم أيضاً لم يحصل ميسي إلا على بطولة السوبر الإسباني فقط. أما المواسم الخمسة الأخرى فكان التفوق فيها - وبجدارة- للأرجنتيني ليونيل ميسي وبنتيجة كبيرة 5- 1 !

ففي موسم 09 - 2010 حصل النجم الأرجنتيني على الكثير من البطولات والإنجازات الشخصية: مونديال الأندية والدوري الإسباني والسوبر الإسباني والسوبر الأوروبي والكرة الذهبية، ولقب هداف «الشامبيونز ليج» برصيد 8 أهداف، بينما لم يحصل رونالدو على شيء يذكر.

وفي موسم 10/‏ 2011، حصل ميسي على دوري الأبطال الأوروبي والليجا والسوبر الإسباني وسجل 12 هدفاً في «الشامبيونز ليج»، ونال جائزة الكرة الذهبية، وإن كان قد تعادل مع رونالدو في عدد الأهداف التى سجلها كل منهما في كل البطولات مجتمعة (35 هدفاً لكل منهما). أما رونالدو فلم يحصل إلا على لقب هداف الليجا برصيد 40 هدفاً بينما لم يسجل ميسي سوى 31 هدفاً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا