• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مرتادوها بدبي في تزايد مستمر

المكتبات العامة.. بوابة الجمهور للمعرفة والثقافة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 سبتمبر 2015

المادة من: شكيب مثنى

دبي (الاتحاد)

في جولة سريعة لمكتبات دبي، يجد المتجول أنها تولي اهتماماً كبيراً بالخدمات الإلكترونية لتواكب التطور التكنولوجي الذي تشهده مدينه دبي، فلذلك ليس غريباً أن تتسم خدماتها وفعالياتها بالخدمة المحلية والعالمية كونها بوابة ثقافية مهمة ومحطة رئيسية لا غنى عنها، كونها تسهم وبشكل كبير في توثيق تاريخ الدولة وتعريفه لمن يزورها من عرب أو أجانب، ناهيك عن خدمتها للجمهور المتعطش للمعلومة والبحث المتواصل.

وبالعودة إلى التاريخ نجد أن نشأة المكتبات العامة في إمارة دبي يعود إلى سنوات طوال مضت، حيث سبق قيام دولة الاتحاد، حيث أسست المكتبة العامة بدبي بمنطقة الرأس المطلة على خور دبي في عام 1963، وتعتبر من أوائل المكتبات العامة على مستوى الدولة.

وبإنشاء المكتبات العامة في دبي بدأت مرحلة جديدة عمادها التسلح بالعلم والمعرفة في مسيرة المجتمع الإماراتي، وبذلك زادت أعدادها والخدمات المميزة التي تقدمها لجميع الفئات التي تعيش على أرض الدولة من مواطنين ومقيمين وزوار، وهي خدمات مفيدة ومتعددة من مواد المعرفة ومصادر المعلومات التي يحتاج إليها أفراد المجتمع من كتب ودوريات وخرائط ومراجع ومواد سمعية وبصرية وغيرها.

ويؤكد المشرفون على المكتبات العامة في دبي على زيادة أعداد مرتاديها، لأن هذه المكتبات توفر استخدام الإنترنت مجانا لأعضاء المكتبة وبأسعار رمزية لغير الأعضاء منذ بداية عام 2004 بعد صدور الأمر المحلي لتنظيم خدمات المكتبات العامة.

«المكتبة الإلكترونية» ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا