• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

على هامش تصوير فوتوغرافي في «كلنا الإمارات»

كيف تروي قصة بعدستك؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 مارس 2016

أبوظبي(الاتحاد)

شارك 75 مصوراً هاوياً في ورشة التصوير الفوتوغرافي للهواة وعشاق التصوير التي نظمتها جمعية «كلنا الإمارات»، في مقرها في مدينة خليفة في أبوظبي أمس الأول ، وذلك بالتعاون مع «رابطة مصوري الإمارات»، شركاء الجمعية في تنمية المواهب الفنية وكليات التقنية العليا.

وقدم المشاركون مشاريعهم التطبيقية التنفيذية لما تعلموه في الدورة، وتضمن اليوم الختامي برنامجاً عملياً لتصوير أربعة محاور ركز الأول على حفظ النعمة، والثاني على القراءة وأهميتها، تزامناً مع مبادرة «2016 عام القراءة»، ومن أجل ترسيخ القراءة عادة مجتمعية دائمة في الإمارات وفي الأجيال المقبلة، والثالث على المحافظة على البيئة، والرابع على الهاتف والسلوك الاجتماعي.

أدبيات ونظم

وأكدت جمعية «كلنا الإمارات»، ورابطة مصوري الإمارات، أهمية التزام هواة التصوير بأدبيات ونظم ممارسة التصوير العام في المجتمعات، ومراعاة خصوصية وحقوق الآخرين وموافقاتهم الشخصية، والعمل على إبراز المنجزات الحضارية والموروث الشعبي، بما يعزز من مكانة المجتمع الإماراتي الحضارية، ويؤسس لثقافة بصرية واعدة. وحضر حفل ختام توزيع الشهادات على المشاركين المستشار القانوني علي الحداد عضو مجلس إدارة الجمعية، والفنان الفوتوغرافي سعيد الشامسي رئيس رابطة مصوري الإمارات، والفنان الفوتوغرافي يوسف الحوسني نائب رئيس الرابطة، والفنان الفوتوغرافي ناصر حاجي مدير الورش والمحاضرات، والفنانة الفوتوغرافية سمية الشعفوري مديرة العضوية، والفنان الفوتوغرافي علي جمال مدير الرحلات والتصوير الميداني، والفنان الفوتوغرافي علي الحجري مدير مسابقات التصوير في الرابطة.

تنمية المهارات

ورحب المستشار القانوني علي الحداد بتنظيم مثل هذه الدورات لتنمية مهارات الأفراد من هواة التصوير الفوتوغرافي، بعد انتشار ظاهرة التصوير بشكل لافت في المجتمع، ما يتطلب اكتساب المهارات اللازمة لذلك بل وتنمية أهداف التصوير وغاياته لتحقيق النفع العام والارتقاء بالذائقة الفنية.

وتم نقل الورشة على الهواء مباشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بإشراف الفنان شهاب الحمادي، ما مكن العديد من الهواة من متابعة تفاصيلها. وقال الحمادي: «ساهمت الورشة في تطوير مهارة النقل الإلكتروني لديَّ، واستطعنا من خلالها استقطاب 40 متابعاً يومياً للورشة». التعريف الصحيح وأوضح الفنان الفوتوغرافي يوسف الحوسني، «مشرف عام الورشة»، أن الورشة ركزت محتوياتها على ماهية التصوير والصورة، وكيفية الحصول على التعريف الصحيح، وأساسيات تكوين الصورة».

ناقشت الورشة أهمية استثمار قدرات المصور الذاتية من (الإدراك، النظر، الحضور الذهني، والذاكرة)، وكيفية التعامل مع هذه العناصر، وتلاشي معوقات الشرود الذهني للمصور أثناء أخذ اللقطة، وركزت الورشة على مفهوم التعريض ومدى سيطرة المصور على فهم وتوظيف المعطيات لصالحه، وناقشت الورشة فنون التكوين من الفكرة إلى طباعة الصورة بأسلوب «كيف تروي قصة بعدستك؟.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا