• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أسامة العشري: تداولات إيجابية لمؤشرات الأسواق المحلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 سبتمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

أكد أسامة العشري، عضو جمعية المحللين الفنيين – بريطانيا إلى أن تداولات الأسبوع الماضي جاءت إلى حد ما إيجابية بالنسبة لمؤشرات الأسواق، حيث تمتع تداولها بالثبات مع تحسن واضح في قيم وأحجام التداول، ما يدعم الارتداد صعوداً بشكل محسوب صوب مناطق المقاومة القريبة على سبيل الاختبار، وذلك مع استمرار سلبية التداول عالي المخاطر في المستويات الحالية.

فبالنسبة لمؤشر سوق دبي الذي أغلق في نهاية تداولات الأسبوع عند مستوى 3625 مقترباً من مستوى المقاومة المهم عند 3791، والذي قد يستهدفه صعوداً وبسهولة على المدى القصير وعلى سبيل الاختبار وضع سعراً أعلى مقبولاً لتداولات الشهر الحالي، غير أن استهدافه المرتقب أو تجاوزه صعوداً لن يغير من مستوى مخاطرة تداوله في المناطق الحالية ولا ينفي عزم المؤشر على الاستمرار في التراجع ولو بشكل غير مباشر ذلك لاستمرار سلبية تداولاته على خرائط اتجاهه للمدى المتوسط.

وتابع «لم يكن ينبغي للمؤشر استهداف السعر الأدنى لتداولات العام الحالي خلال تداوله العنيف هبوطاً خلال تداولات الشهر الماضي، ما ترك إشارة سلبية على خرائط اتجاهه للمدى المتوسط، والتي ما زالت تنذر باستمرار المخاطر، ما قد يدفعه لوضع سعر أدنى جديد قبل نهاية تداولات الربع الأخير من العام، وذلك إذا نجح في تجاوز مستوى الدعم الرئيسي عند 3476، والذي أصبح يمثل معيار استفحال مخاطر التداول في المستويات الحالية، لذا ينبغي تفعيله لقطع الخسارة دون تردد، فتجاوزه هبوطاً يعنى استئناف موجات التراجع صوب مستويات دعم جديدة على المدى المتوسط أو الطويل، واحترامه يعني تقلص المخاطر.

وبالنسبة لمؤشر سوق العاصمة أبوظبي، الذي نراه يتداول بشكل أقل مخاطرة من مؤشر سوق دبي في المستويات الحالية على خرائط اتجاهه للمدى المتوسط، وذلك رغم تراجعه في نهاية تداولات الأسبوع الماضي غير أن تراجعه الأخير لم يعرضه للاصطدام بمناطق دعم خطيرة ولم يخرج عن حيز التداول العادي على خرائط اتجاه المدى القصير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا