• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

استخدام المهارات الرقمية يعزز القدرة التنافسية للمؤسسات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 سبتمبر 2015

دبي (الاتحاد)

أظهرت دراسة شملت 5,700 موظف من جميع أنحاء أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا أن المهارات الرقمية تعد أولوية بالنسبة لجميع الموظفين في دولة الإمارات العربية المتحدة، فهي تؤثر عليهم بشكل خاص وعلى بيئة العمل بشكل عام، كما أن أكثر من ثلثي (68%) المستطلعة آراؤهم يعتقدون بأن استخدام المهارات الرقمية على نطاق واسع بإمكانه تحسين القدرة التنافسية، في حين يرى 63% منهم أنها تمكن التشاركية بدرجة أكبر بين زملاء العمل، ويشير 69% إلى أن استخدام المهارات الرقمية على نطاق واسع سيؤدي إلى نمو إيرادات/‏أرباح الشركات خلال السنوات الخمس القادمة.

وفي ظل استعداد ما يقرب من ثلثي (65%) الموظفين في هذه المنطقة استثمار وقتهم الخاص لتعلم المهارات والطرق الرقمية الجديدة في العمل، الأمر الذي من شأنه رفع مستوى الإنتاجية في الشركات، فإن إدراك مدى أهمية الدور الذي تلعبه المهارات الرقمية، والتوجه الكبير لتعلمها، أصبح حقيقة واضحة وحتمية. وعلاوة على ذلك، تسعى الأجيال الأكبر سناً من القوى العاملة على امتداد أوروبا والشرق الأوسط وآسيا، وبشكل حثيث، إلى تعلم المهارات الرقمية الأكثر تقنية، حيث نجد أن 41% من الموظفين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 45-54 سنة يلتمسون المشورة أو التدريب من أجل تصميم وإنشاء تطبيقات الهواتف المحمولة، كما أن نحو ثلث الموظفين (33%) الذين تتراوح أعمارهم ما بين 55 سنة وأكثر يكررون ذات التوجه من أجل تعلم كيفية تشفير وإنشاء محتوى المواقع الإلكترونية على شبكة الإنترنت.

وأفادت الدراسة التي أعدتها «في إم وير» أن 53% من القوى العاملة في الإمارات يؤمنون بقدرتهم على الاستفادة بشكل كامل من مهاراتهم الرقمية ضمن أروقة شركاتهم، فهناك العديد من الحواجز التي تقف في وجه استثمار الموظفين بشكل كامل لمهاراتهم الرقمية، والتي تعزى لمجموعة متداخلة ومعقدة من الأسباب، بما فيها الافتقار لوجود الدعم الكافي من قبل تقنية المعلومات (58%)، والافتقار للميزانية المخصصة (43%)، وعدم إدراج المهارات «الرقمية» ضمن الأهداف الشخصية (38%)، وللقيود الكبيرة التي تفرضها سياسات الشركة (38%).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا