• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

متخصصون طالبوا بتحديد المسؤوليات وأدوات تقييم استراتيجية «الهيئة»

تحديد مبادئ تطوير وتأسيس مرحلة جديدة لقطاع الصحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 سبتمبر 2015

سامي عبدالروؤف

دبي (الاتحاد)

أكد مشاركون في المختبر التفاعلي الأول، الذي نظمته هيئة الصحة بدبي، أمس وأمس الأول، أهمية تحديد الاختصاصات والمسؤوليات والصلاحيات، ضمن المخطط العام للاستراتيجية، وتوضيح مؤشرات التقييم المرحلية لكل مبادرة ومشروع، واعتماد برمجة زمنية للإنجاز، مع أدوات تتوافق والمعايير العالمية، لقياس معدلات التطور، والوقوف على نسبة الارتقاء، والطفرة النوعية المطلوبة.

وأجمع المشاركون في ختام أعمال المختبر أمس، على ضرورة إعادة هندسة القطاع الصحي بشكل متكامل، ورفع مستوى الكفاءة التشغيلية للمنشآت الطبية، وتطوير أنظمة وإجراءات الوقاية والعلاج، واستثمار الخبرات والكوادر التخصصية والإدارية، وإيجاد آليات داعمة لسياسة التوطين، واستقطاب المتميزين، إلى جانب الاستفادة القصوى من التقنيات الحديثة والذكية، وتزويد جميع المنشآت الطبية بآخر ما وصل إليه العالم في هذا المجال.

وأعلنوا عن توصلهم إلى الملامح الرئيسة والخطوط العريضة ومبادئ استراتيجية التطوير وأهم المبادرات والمشروعات، التي ستؤسس لمرحلة جديدة لقطاع الصحة في دبي، مشيرين إلى أن المحاور الـ12 التي دارت حولها النقاش على مدى يومي المختبر سيتم اختيار أفضل المقترحات لتضمينها في الاستراتيجية الجديدة لهيئة الصحة بدبي.

ولفت المشاركون خلال نقاشات اليوم الثاني للمختبر، إلى أهمية بلورة استراتيجية جديدة تمتد حتى عام 2021، تنسجم في أهدافها ومنطلقاتها مع توجهات دبي وتواكب تطلعاتها المستقبلية، ولاسيما في المجال الصحي، إضافة إلى إعداد خطط تشغيلية وبرامج تطوير قابلة للتطبيق، وأجندة عمل محددة المسؤوليات والاختصاصات والجدولة الزمنية لمراحل الإنجاز.

وأعرب المشاركون وهم يمثلون الهيئة، ووزارة الصحة، وهيئة الصحة في أبوظبي، والمؤسسات المعنية، وشركات الأدوية، والتأمين والتقنيات الطبية، عن تقديرهم البالغ لسياسة الانفتاح التي تمضي فيها «صحة دبي» على الأطراف المعنية، وحرصها على توثيق أواصر علاقتها مع جميع الشركاء الاستراتيجيين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض