• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تأهل «الأبيض» يحبط مخطط نقل المباراة إلى سيدني بدلاً من نيوكاسل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 يناير 2015

سيدني (الاتحاد)

علمت «الاتحاد» أن اتجاهاً قوياً كان يتم التجهيز له في حالة خسارة منتخبنا الوطني، من أجل نقل مباراة أستراليا واليابان من نيوكاسل إلى سيدني، وجرت اتصالات بالفعل بين الاتحادين الياباني والأسترالي ليلة المباراة التي فاز فيها منتخبنا على «الساموراي» المرشح للقب.

وذلك لأن ملعب نيوكاسل لا يتسع لأكثر من 30 ألف متفرج، بينما كان يأمل «الكنجارو» أن يلعب في سيدني أمام 80 ألفاً، في حالة فوز اليابان، وفي المقابل كان الاتحاد الياباني يميل إلي هذا الأمر، لأن اللعب في سيدني يوفر عليه إرهاق السفر إلى مدينة أخرى، فضلاً عن ارتفاع النسبة المخصصة لجماهير اليابان بالنسبة للحضور في المدرجات لأكثر من 10 آلاف متفرج، في ظل وجود جالية يابانية كبيرة تشجع «الساموراي»، وهي كلها مميزات لم تكن لتتوافر لو استمرت المباراة على ملعب مدينة نيوكاسل. ويأتي ذلك لأن المنتخب الأسترالي لم يكن يتوقع أن يتأهل وصيفاً لمجموعته بل كان يخطط للصعود متصدراً للمجموعة، وبالتالي يضمن اللعب على استاد مدينة سيدني في الدور نصف النهائي وأيضاً النهائي، غير أن فوز منتخبنا بعثر كل الأوراق التي تم ترتيبها قبل ليلة واحدة من مباراتنا أمام إيران. وتفيد المتابعات أن الاتحاد الآسيوي أغلق باب طلب نقل مباراة نيوكاسل ورفض تماماً تلقي طلب الاتحاد الأسترالي الذي أصر على تقديم طلب جديد مساء أمس، من أجل نقل مباراة منتخبنا إلى سيدني بدلاً من نيوكاسل، بحجة حجم جماهيره التي تنتظر أن تملأ جنبات الملعب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا