• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أبدى غضبه من خسارة «الإنجليز» أوروبياً

مورينيو: أتمنى خسارة أرسنال وسيتي ويونايتد في الدوري !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 سبتمبر 2015

لندن (رويترز) شعر البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي الإنجليزي بالسعادة بسبب بداية فريقه المظفرة في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، لكنه لا يشعر بالرضا تجاه هزيمة مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وأرسنال في مستهل مشوارها بالبطولة هذا الموسم.

وعانى تشيلسي من بداية ضعيفة في مشوار الدفاع عن لقب الدوري الانجليزي الممتاز، بعدما حقق انتصارا واحدا في أول خمس جولات لكن الفريق اكتسح ضيفه مكابي تل أبيب 4-صفر. وخرج تشيلسي وحيدا بالانتصار في دوري الأبطال هذا الأسبوع من بين الرباعي الانجليزي بعد هزيمة سيتي 2-1 أمام يوفنتوس الايطالي ويونايتد بنفس النتيجة أمام ايندهوفن الهولندي يوم الثلاثاء الماضي.

كما خسر أرسنال 2-1 خارج أرضه أمام دينامو زغرب الكرواتي.

وقال مورينيو «أعتقد أن هذا محزن وأنا لست سعيدا بشأنه. أريد أن يخسر مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وأرسنال في الدوري الانجليزي لكن لا أريد لها الهزيمة في دوري الأبطال».

وأضاف «هذا ليس جيدا بالنسبة لنا. في كل موسم تزداد الأمور صعوبة على الفرق الانجليزية. الحصول على ثلاث نقاط فقط من أصل 12 نقطة في البداية (في حالة فوز الفرق الأربعة) أمر سيئ للغاية».

ورغم أن هذه هي الجولة الأولى لدور المجموعات، فإن سجل نتائج الأندية الانجليزية في دوري الأبطال خلال المواسم القليلة الماضية يشير لوجود اهتزاز، وهو ما قد يؤثر على عدد الأماكن المتاحة لها في البطولة. وتملك انجلترا وإسبانيا وألمانيا حاليا أربعة أماكن لكل منها وفقا للتصنيف الحالي للاتحاد الأوروبي للعبة بتحديد عدد أندية كل دولة. وتشارك خمسة أندية من اسبانيا هذا الموسم بعدما تأهل اشبيلية مباشرة لدور المجموعات بفضل فوزه بالدوري الأوروبي الموسم الماضي. ويتأهل الثلاثة الأوائل في الدوري الانجليزي مباشرة لدور المجموعات بينما يخوض صاحب المركز الرابع التصفيات. ولم يصل أي فريق من انجلترا إلى دور الثمانية الموسم الماضي وقد تصبح الأماكن الأربعة للدوري الممتاز تحت التهديد خلال عامين من ايطاليا التي تملك ثلاثة أندية حالياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا