• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

في اليوم المفتوح للحكام مع الإعلام

«قضاة الملاعب»يعلنون جاهزيتهم للمربع الذهبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 يناير 2015

سيدني (الاتحاد)

أعلن قضاة الملاعب في آسيا صباح أمس عن جاهزيتهم الكاملة لانطلاقة مباراتي نصف النهائي، وقالوا كلمتهم لوسائل الإعلام في اليوم المفتوح، الذي نظمه الاتحاد الآسيوي بالتنسيق مع اللجنة المنظمة بأستراليا خلال حصتهم التدريبية، التي أقيمت في مركز ألعاب القوى باستاد سيدني الأولمبي.

وانخرط أمس في التدريبات الصباحية 22 حكماً بعد أن تمت تصفية العدد من 48 إلى 36، وقد تغيب أمس عن الحضور طاقمان هما الإيراني بقيادة فجاني على رضا، الذي أدار لقاء الإمارات واليابان، وانتهى في ساعة متأخرة، فتمت الموافقة على منحه الراحة، وأيضا الطاقم الأسترالي بقيادة ينجامين ويليامز الذي أدار لقاء إيران مع العراق في ربع النهائي وسمح له بالراحة أيضاً، خاصة أن المباراة خارج مدينة سيدني.

وكانت لجنة الحكام بالاتحاد الآسيوي قد اختارت 12 طاقماً أساسياً لإدارة المباريات، من أستراليا، والإمارات، والبحرين، وإيران، واليابان، وكوريا، وسلطنة عمان، وقطر، والمملكة العربية السعودية، وأوزبكستان، ونيوزيلاندا. و3 أطقم أخرى على سبيل الاحتياط، من ماليزيا، وسنغافورة، وسيريلانكا، فضلاً عن 3 حكام ساحة احتياطيين. ومثل الإمارات في تلك البطولة طاقماً مكوناً من محمد عبد الله حسن حكم ساحة، ومحمد يوسف الحمادي مساعد، وحسن محمد المهري مساعد، فضلاً عن عمار الجنيبي الذي تواجد ضمن حكام الساحة الاحتياطيين تحسبا لأي ظروف طارئة.من ناحيته، أكد كاميكاو عضو لجنة التحكيم الآسيوية أنه راض عن مستوى الحكام في مرحلة المجموعات وفي ربع النهائي، وأن هذا لا يعني بالطبع عدم وقوع أخطاء، لأن الأخطاء تحدث تقريباً في كل مباراة، وقال: ما نعمل له هو ألا تكون تلك أخطاء مؤثرة، وأن تقل للحد الأدنى».

وعن أولويات الاختيار في المباريات المقبلة الحاسمة قال كاميكاو :سنختار أفضل الحكام للمباريات النهائية، ومن المؤكد أننا سنستبعد الاطقم التي تأهلت دولها إلى مباريات نصف النهائي من إدارة تلك الجولة، ومن بين الباقين سوف نختار الأفضل.

وعن الانتقادات الموجهة للجنة الحكام في الترشيحات لإدارة مباريات الجولة الأخيرة من دوري المجموعات، قال: من حق الجميع أن يتحدث، ومن حقي أنا أن أختار الأفضل، وثبتت حسن رؤيتي بأنه ليست هناك مشكلات حدثت، وأنا لست مسؤولا عن كل شخص كيف يفكر ومن ينتقد، فنحن لدينا معايير نسير عليها.

وعما إذا كان يتوقع أن يواجه التحكيم أي صعوبات في الأدوار النهائية، قال: أدرنا 28 مباراة بنجاح وبقيت 4 مباريات فقط، وللعلم لم تكن هناك مباراة واحدة غير مهمة في الـ 28 مباراة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا