• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الجزيرة والوحدة.. «ديربي التجديد»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 سبتمبر 2015

أمين الدوبلي (أبوظبي)

جماهير الكرة على الموعد مع «ديربي أبوظبي» بين الجزيرة والوحدة، وهو الأول للفريقين في الموسم الجديد، بعد سياسة الإحلال والتجديد، سواء على مستوى الأجهزة الفنية أو اللاعبين المواطنين والأجانب، وتعد المواجهة من العيار الثقيل على ضوء المعطيات التي فرضها جدول ترتيب المسابقة، وظروف اللقاء، يدخل «فخر أبوظبي» اللقاء منتشياً بفوزه الأول على الشارقة، وحصوله على أول نقاط في البطولة الأقوى، و«العنابي» عائد من خسارة صعبة بكل معاني الكلمة على ملعبه أمام الشباب في الجولة الثانية، وكلاهما يملك 3 نقاط في رصيده، ويبحث عن طوق النجاة من الوقوع تحت ضغوط الابتعاد عن دائرة المنافسة.

الجزيرة مكتمل الصفوف تقريباً، حيث يعود إلى تشكيلته هداف الدوري في الموسم الماضي وأفضل لاعب أجنبي ميركو فوسينيتش، إلى جانب عناصر الخطر المتمثلة في البيروفي جيفرسون فارفان، وعلي مبخوت، وتياجو نيفيز، والكوري الجنوبي بارك يونج، ومن المنتظر أن يستغل حالة الانسجام النسبية في منظومته الدفاعية بقيادة بشير سعيد وفارس جمعة، ويحدوه الأمل في انتزاع الفوز الثاني لتقديم نفسه منافساً كالعادة على الدرع الذي حل في تصنيف فرقه وصيفاً في الموسم الماضي، ولم يبتعد عن المربع الذهبي فيه منذ 10 سنوات.

والوحدة يبحث عن الخروج من مأزق الخسارة على ملعبه، ويخوض اللقاء من دون لاعبه التشيلي فالديفيا الذي انتظرته الجماهير كثيراً حتى يحضر، لكنه يتعرض للعقوبة مع أول ظهور له، بالإيقاف مباراتين، لكنه يملك الكثير من الأوراق الرابحة، وعلى رأسها سبيستيان تيجالي، وإسماعيل مطر، ومحمد الشحي، ودينيلسون بيريرا، وعامر عمر. والمواجهة حوار لاتيني لاتيني بين مديرين فنيين كبيرين، هما البرازيلي أبل براجا صاحب الخبرة الكبيرة في دورينا،والمكسيكي أجيري الباحث عن صناعة مجد جديد له.

ترويسة الجزيرة والوحدة

تعتبر مباراة اليوم بين الجزيرة والوحدة هي السابعة للبرازيلي أبل براجا مدرب «فخر أبوظبي» في مواجهة «العنابي»، ولم يخسر سوى مرة واحدة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا