• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

تبدأ من سن الثالثة المعلومات الدقيقة حول الموضوعات الحساسة لا بد منها بما يناسب تفكير الطفل

التربية السوية مسؤولية الوالدين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 سبتمبر 2015

هبة قطب

خورشيد حرفوش (القاهرة)

تظل مسألة التربية السوية للأطفال إشكالية شائكة أمام معظم الآباء والأمهات. ولعل الحلقة المفصلية الأهم من حلقات التربية الجنسية للطفل، تلك التي تشهد فضوله المعرفي خلال طفولته المتوسطة (ما بين 3 و 6 سنوات) رغم أن بدايتها الحقيقية غير المرئية تبدأ قبل ذلك. ومن ثم تبرز أهمية دور الوالدين في تشكيل ثقافة الطفل تشكيلاً صحياً سليماً غير مشوه.

أسس استرشادية

وتلخص الدكتورة هبة قطب، أستاذ الطب الشرعي بكلية طب قصر العيني بجامعة القاهرة، والخبيرة العالمية في العلاقات الإنسانية، الأسس الاسترشادية للتربية الجنسية الصحيحة للأطفال، في المرحلة الحرجة، التي تقلق الآباء والأمهات، ومن شأنها أن تساعدهم في تشكيل وعي وثقافة أبنائهم بصورة «سوية».

وتقول إن التربية الجنسية للطفل تبدأ مع ولادته، وهذه التربية لا تعني مجرد محاضرة تلقى في المدرسة، أو حديث جدي بالبيت، فالطفل يتعلم «واقع الحياة» طيلة فترة طفولته من دون أن نلاحظ، فإذا لم يختر الوجه الصالح من هذا الواقع، فإنه لن يجد أمامه سوى الطالح منه، فالمعرفة الجنسية لا تتوقف عند معرفة الطريقة التي يتكون فيها الطفل في بطن أمه، بل تشمل ثقافة الرابطة التي تجمع بين الرجل والمرأة، ومن ثم تتكون اتجاهاته بناء على طبيعة العلاقة القائمة بين والديه وشعورهما تجاه الذكور والإناث.

وتضيف أن الطفل الطبيعي يبدأ بطرح تساؤلاته عن الجنس بصيغ مختلفة عندما يبلغ العام الثالث، وتتشعب تساؤلاته أكثر بداية من محاولة التعرف إلى الاختلافات الفسيولوجية بينه وبين أخته، فإن تولد لديه انطباع خاطئ بشأن الجنس، فإن الأمر يصعب تصحيحه لاحقاً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا