• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

الكشف عن 12 مشروعاً لتوسيع قاعدة «العديد»

إغراءات قطرية لتعزيز الوجود العسكري الأميركي!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 فبراير 2018

واشنطن (مواقع إخبارية)

كشف موقع «ديفنس وان» الأميركي المتخصص في الشؤون الدفاعية، عن تقريرين عن التعاون العسكري بين قطر والولايات المتحدة في ظل الأزمة الخليجية المتصاعدة، وأوضح الكاتب ماركوس وايسبيرجر، أن قطر وضعت خططا تسمح للبحرية الأميركية بوضع سفن حربية والسماح للعائلات الأميركية بالعيش في قاعدة العديد الجوية، في محاولة لتعميق العلاقات العسكرية.

ونقل الموقع عن متحدث أميركي باسم «العديد» تأكيده أن القاعدة تخضع حاليا لخطط تشمل مشاريع خاصة بتطوير البنية التحتية في جميع أنحاء المنشأة العسكرية، وقد بدأ بالفعل تنفيذ جزء منها. وقال: «تخطط القوات الجوية حاليا وتنفذ أكثر من 12 مشروعا لتحسين البنية التحتية بالقاعدة، وتشمل المشاريع تطوير بناء مخازن جديدة ومنشآت تدريب وصيانة، مع ربط نظام الصرف الصحي للعديد بالشبكة القطرية خارج القاعدة». ووصف بأنها نقلة للقاعدة الجوية من بيئة استطلاعية بمنشآت مؤقتة إلى قاعدة ذات بنية تحتية دائمة لتحافظ على عمليات طويلة الأمد.

وأضاف أن قطر تعتزم بناء حوالى 200 منزل للعائلات الأميركية وزيادة بناء أماكن الإقامة وبناء مرفق ترفيهي في القاعدة التي تستضيف القيادة المركزية للقوات الجوية الأميركية ومركز العمليات الذي يشرف على العمليات العسكرية في الشرق الأوسط وأفغانستان.

ونقل الموقع عن وزير الدولة القطري لشؤون الدفاع خالد بن محمد العطية قوله: «إن التعاون العسكري مع الولايات المتحدة لا يتوقف، فلدينا الكثير من الأمور للقيام بها، ولدينا الكثير من الاستثمار في تكنولوجيا الدفاع مع بعض الشركات.. إنها علاقة عسكرية مستمرة من جميع جوانبها، من حيث شراء معدات الدفاع والتدريب المشترك وغير ذلك». وأضاف إن الدوحة سوف تستقبل عما قريب أنظمة الرادارات التحذيرية من الولايات المتحدة. وتابع العطية أن قطر تقوم أيضا ببناء موانئ بحرية جديدة قادرة على استيعاب السفن الحربية الأميركية والقيام بزيارات للموانئ أو التواجد الدائم.

من جهته، كشف موقع صحيفة «اوبزرفر» الأميركية عن أن قطر تسعى للبحث عن استثمارات خارج إقليمها.

وأفاد في تقرير نشره أمس، أن مسؤولين من مجموعة التمويل القطرية المدعومة من حكومة الدوحة التقوا بمسؤولين أميركيين في ولاية كارولينا الجنوبية لمناقشة الاستثمارات المحتملة. وأكد التقریر أن الرئیس التنفیذي لشرکة قطر للاستثمار عبد الله بن محمد آل ثاني التقى مع حاکم الولاية هنري ماکماستر والسیناتور ليندسي جراهام للتحدث عن الاستثمار في قطاع العقارات والبنیة التحتیة وغیرها من القطاعات الخمیس الماضي.

وأشار إلى أن الخطوط الجوية القطرية أول شركة طيران في الشرق الأوسط تحصل على طائرات من نوع دريملاينر، وبوينج 787 بقيمة 6.2 مليار دولار مع سلاح الجو الأميركي. كما وقع رئيس بلدية تشارلستون جون تكلنبورج إعلان تفاهم لتشجيع التعاون الاقتصادي والثقافي والبيئي بين تشارلستون والدوحة.