• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م
  11:25    عبدالله بن زايد: الإمارات تقوم بدور فاعل في محيطها.. ومنطقتنا لاتزال تعاني من الإرهاب المدفوع من أنظمة تريد الهيمنة        11:26     عبدالله بن زايد: نحتاج لحلول سياسية للأزمات التي تعاني منها المنطقة.. وإدارة الأزمات ليست حلا وإنما نحتاج للتصدي إلى التدخلات في الشأن العربي        11:26    عبدالله بن زايد: الإمارات ترى أن قمة الرياض تاريخية والإمارات قررت مع السعودية ومصر والبحرين اتخاذ هذا الموقف من قطر لدفعها إلى تغيير سلوكه        11:27     عبدالله بن زايد: يجب التصدي لكل من يروج ويمول الإرهاب وعدم التسامح مع كل من يروج الإرهاب بين الأبرياء         11:28     عبدالله بن زايد: يؤسفنا ما تقوم به بعض الدول من توفير منصات إعلامية تروج للعنف والإرهاب.. وإيران تقوم بدعم الجماعات الإرهابية في المنطقة        11:29     عبدالله بن زايد: إيران تستغل ظروف المنطقة لزرع الفتنة وبالرغم من مرور عامين على الاتفاق النووي لايوجد مؤشر على تغيير سلوك طهران         11:29     عبدالله بن زايد: يجب على الأمم المتحدة أن تقوم بدورها لدعم اللاجئين ونحن ندين ما يجري لأقلية الروهينغا في ميانمار        11:30     عبدالله بن زايد : ندين ما يقوم به الحوثيون في اليمن والإمارات ستستمر في دورها الفاعل ضمن التحالف العربي لمساعدة الشعب اليمني         11:31    عبد الله بن زايد: حرصنا على توفير بيئة آمنة تُمكن النساء والشباب من تحقيق تطلعاتهم والمشاركة في تطوير دولتهم فأصبحنا نموذجاً يشع أمل للأجيال    

صبيح: إسرائيل رصدت 5 ملايين دولار لتشويه التاريخ العربي على الإنترنت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 سبتمبر 2015

القاهرة (وكالات)

اتهم الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين بالجامعة العربية السفير محمد صبيح أمس، وزارة الخارجية الإسرائيلية برصد 5 ملايين دولار للمدونين الإسرائيليين بهدف تشويه تاريخ الأمة العربية على شبكة الإنترنت، منددا بسياسة قلب الحقائق والتزييف التي تقوم بها إسرائيل ومحاولة صناعة تاريخ مزيف لها. وقال خلال محاضرة ألقاها أمام المتدربين في الأمانة العامة من طلاب الجامعات العربية حول «الصراع العربي الإسرائيلي والمراحل التاريخية التي مر بها بمقر الجامعة العربية»، إن هناك مبادرات كثيرة تتناول قضية السلام مع إسرائيل، وأهمها مبادرة السلام العربية التي قدمتها السعودية وأقرتها قمة بيروت عام 2002، ولكنها قوبلت بالرفض من قبل سلطات الاحتلال التي ترفض أيضا قرارات الأمم المتحدة.