• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مواطنون: مبادرة رفع العلم تعزز الترابط والتلاحم بين الشعب والقيادة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 سبتمبر 2015

جمعة النعيمي (أبوظبي)

أكد المواطنون أن مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" في رفع علم الإمارات على أرجاء الإمارات، تعزز الترابط والتلاحم بين الشعب وقيادته، وهي مبادرة عظيمة من القيادة الرشيدة، لافتين إلى أن المبادرة تعتبر مبادرة جميلة، فهي تعكس مدى أثر ذلك على نفوس الشعب الإماراتي، كما أنها تجسد روح الوطنية وتعزز من قوة وصلابة وعزم إخوتنا البواسل في معارك اليمن. كما أنها تعكس مدى الاهتمام والحرص البالغ في إحياء رموز علم الإمارات وما تحمله من معانٍ تجسد الوحدة والتلاحم والخير والسلام ودفع الظلم وردع الظالم عن إلحاق الأذى بالآخرين. وقال عبدالله عبدالرحمن الهاشمي: "في كل شعوب العالم يختزل العلم معاني عظيمة، فهو رمز عزة الدول وعلامة لهويتها وأداة لتبيان استقلالها وشموخها، وهذه المعاني هي التي تطرح القيمة الرمزية والمعنوية في العلم، وتحديد يوم للعلم هو تأكيد على احترام العلم واحترام ما يحمله من معانٍ.
 العلم ليس مجرد قطعة من قماش، ورفع العلم عالياً حيثما كان هو تبيان للاعتزاز والفخر وشعور المواطنة، وتأكيد على تأصل الوطنية في النفوس. وتابع الهاشمي: "في هذه الأيام التاريخية، ونحن نخوض معركة الوقوف مع الحق والحفاظ على الشرعية وحماية العروبة، فإن لرفع العلم قيمة معنوية مضاعفة، وهذه المبادرة هي لتشجيع الناس لإظهار دعمهم وتعاطفهم وتكاتفهم مع جنود الوطن الأبطال، الذين سطروا أنبل معاني الشجاعة والبسالة والتضحية، وقدموا حياتهم فداء للوطن والأمة، سيرفع علم هذا الوطن المعطاء فوق كل قمة، كما يليق به أن يكون، عالياً خفاقاً يرفرف بعزة، ليكون رمزاً لوحدة هذا الشعب وتكاتفه، وليجسد معنى أن يكون "البيت متوحد" من أقصى الفجيرة إلى حدود السلع، وتستمر مسيرة أسعد شعوب العالم نحو مزيد من الرقي والنماء. من جهته قال محمد أحمد الملا: "إن مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" تعتبر مبادرة جميلة فهي تعكس مدى أثر ذلك على نفوس الشعب الإماراتي، كما أنها تجسد روح الوطنية وتعزز من قوة وصلابة وعزم إخوتنا البواسل في معارك اليمن، إضافة إلى أن هذا الأمر يجعل الشعب والقيادة الرشيدة أسرة واحدة والبيت سيظل متوحدا مهما حاول الجاحدون والحاقدون زرع الفتن والأحقاد الدفينة وزعزعة الأمن، وعاش العلم وعاشت القيادة الرشيدة وشعبها الإماراتي في عز ورخاء. من ناحيته قال عمر سلمان العبكري: "إن مبادرة القيادة الحكيمة تعكس مدى الاهتمام والحرص البالغ في إحياء رموز علم الإمارات وما تحمله من معاني تجسد الوحدة والتلاحم والخير والسلام ودفع الظلم وردع الظالم عن إلحاق الأذى بالآخرين، إلى جانب أن علم الإمارات يعتبر مرجعاً للوحدة والتضامن بين القيادة الرشيدة والشعب الوفي، كما أنه يدلل أن الشعب الإماراتي ينطوي تحت لواء العلم الخفاق الأبي. وتابع: إن مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم برفع العلم فوق البيوت والمؤسسات، تعتبر ترجمة لرسالة القيادة الرشيدة ومدى تفاعلها وتلاحمها وتضامنها مع شعبها قلبا وقالبا، وأنه مهما كانت التوجهات والأفكار والآراء والمراكز والمناصب، سنظل مع قيادتنا طال الزمن أم قصر. من جانبه قال جمال حسن الشحي: "إن ترابط الشعب الإماراتي مع القيادة الرشيدة، يعتبر تأييدا لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم "رعاه الله"، ورفع العلم في كل أرجاء الوطن، دليل قوي على مدى قوة وتلاحم الشعب الإماراتي مع القيادة الحكيمة، كما أنني من هذا المنبر أطالب الجميع من مواطنين ومقيمين في هذا البلد الغالي أن يقوموا برفع العلم على كل مكان في الإمارات".

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض