• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

العبادي: معاملة الخطف والسطو كالإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 سبتمبر 2015

بغداد (الاتحاد)

اتهم رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمس، جهات لم يسمها بمحاولة تحدي الدولة واضعافها من خلال عمليات الاختطاف والسطو المسلح والجرائم المروعة الأخرى، مشدداً على أن هذه الجرائم يتم التعامل معها بمثل التعامل مع الإرهاب لأن كل مجرم عدو للدولة وللمواطنين. وقال العبادي أمام مؤتمر أمني عقدته قيادة عمليات بغداد في منطقة التاجي بحضور القادة الأمنيين والعسكريين في بغداد، إن «هناك من يحاول تحدي الدولة من خلال عمليات الاختطاف والسطو المسلح والجرائم والتي وجهنا بالتعامل معها كما يتم التعامل مع الإرهاب»، مبيناً أن «مراجعة الأداء مهم جداً لاكتشاف الأخطاء وأن عمليات بغداد دورها مهم جداً وأساسي لحفظ أمن المواطنين في العاصمة ومركز الدولة». وأشار إلى أن هناك من «يريد للدولة أن تضعف لكي يقوم بابتزاز المواطنين ويسيطر عليهم ولكننا لن نسمح لهؤلاء أن يقوموا بما يريدون وسنحاربهم». من جانب آخر، قالت حركة «الوفاق الوطني» بزعامة أياد علاوي، إن‏‭ ‬حزم ‬‬العبادي ‬الإصلاحية ‬لم ‬تستطع ‬ملامسة ‬جذور ‬المشاكل‭، ‬ قائلة في بيان إن تلك الحزم «اعتمدت حلولاً‏‭ ‬ترقيعية ‬وتقشفية ‬وأقدمت ‬على ‬التضحية ‬ببعض ‬الموظفين ‬الصغار ‬ككباش ‬فداء ‬لذر‭ ‬الرماد ‬في ‬عيون ‬المواطنين، ‬والايهام ‬بتغييرات ‬زائفة‭«‬. ودعت الحركة إلى إصلاحات جذرية تستجيب لمطالب الشعب وتسهم في تحقيق‏‭ ‬متغيرات ‬اجتماعية ‬وسياسية ‬واقتصادية ‬شاملة ‬وعميقة ‬تفضي ‬إلى ‬تعديل ‬مسارات‭ ‬العملية ‬السياسية ‬وبناء ‬الثقة ‬والمصالحة ‬الوطنية ‬الناجزة ‬وتدعم ‬التوجه‭ ‬الجدي ‬نحو ‬الدولة ‬المدنية ‬دولة ‬المواطنة ‬القائمة ‬على ‬العدل ‬والمساواة‭ ‬والقانون.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا