• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الفجيرة

مرشحون يراهنون على ناخبي المناطق البعيدة عن مراكز المدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 سبتمبر 2015

السيد حسن ( الفجيرة )

السيد حسن ( الفجيرة )

أكد العميد محمد بن غانم الكعبي رئيس لجنة الانتخابات في الفجيرة، أن تقديم البرامج الانتخابية والخطط الإعلانية للمرشحين أمر اختياري، في حال عدم رغبة المرشح القيام بأي حملات دعائية خلال الفترة المسموح بها ، لافتاً إلى أنه في هذه الحالة غير ملزم بتقديم خطته الإعلانية، إلا أنه وفي حال شروعه بترويج أي نوع من الحملات فإن اللجنة ستتعامل معه وفق القوانين واللوائح المنظمة.

وأوضح أن «جميع المرشحين في الفجيرة قدموا برامجهم الانتخابية وخططهم الدعائية، باستثناء مرشحة واحدة، قد تتقدم خلال الأيام المقبلة، لافتاً إلى أن ذلك لا يمس بسلامة موقفها كمرشحة على الإطلاق. وذكر رئيس لجنة الانتخابات في الفجيرة أن اللجنة سجلت حتى الآن انسحابين من بين المرشحين الذكور، وبذلك ينخفض عدد المرشحين إلى 36 مرشحاً بينهم 7 من نساء اللاتي حافظن على عددهن دون انسحاب حتى الآن، في الوقت الذي تشهد فيه الساحة الانتخابية في الفجيرة تنافسا ملحوظاً بين المرشحين، وإن ابتعد نسبياً عن وسائل الإعلام المختلفة.

وينظم المرشحون يوميا زيارات فردية للمناطق البعيدة عن مراكز المدن في دبا الفجيرة ومسافي، بهدف كسب أصوات الناخبين هناك، حيث يطرح المرشحون أهم القضايا التي تخدم تلك المناطق. وتكشف البرامج الانتخابية المقدمة من المرشحين الاهتمام الكبير بالقضايا المحورية لاسيما قضايا البنية التحتية، ولكن يغيب عن تلك البرامج النظرة الموضوعية العميقة للقضايا والشفافية في الطرح؛ لاسيما خلال الندوات الانتخابية الدعائية التي يغلب على معظمها نظرة التفاؤل المفرطة.

وكشفت الدعاية الانتخابية المتمثلة في الندوات واللقاءات عدم وجود معلومات دقيقة وكافية لدى كل مرشح حول حجم المشكلات على أرض الواقع، وغالبا ما يكون طرح الموضوع على عمومه وليس بشكل معلوماتي دقيق يراعي خصوصية كل منطقة ومدينة، وهذه النظرة البعيدة عن الواقع لا تعطي مصداقية للمرشح لدى الناخبين، وهو ما كشفته التجربة الفعلية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض