• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

نفى التقدم بطلب لتحويلها إلى «هيئة التحكيم»

«الشباب» يرحب بإعادة قضية مانع إلى «فض المنازعات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 سبتمبر 2015

معتز الشامي (دبي)

رحب الشباب بقرار الاستئناف الذي نظرته هيئة التحكيم مساء أمس الأول، في قضيته مع مانع محمد، والتي رفضت غرفة فض المنازعات الفصل فيها، وحولتها إلى «التحكيم»، والذي أعاد القضية إلى «مربع الصفر» مرة أخرى، وتحديداً إلى غرفة فض المنازعات لنظرها والفصل فيها أولاً.

وأبدى الشباب اعتراضه على قرار غرفة فض المنازعات، والذي صدر أواخر أغسطس الماضي، بتحويل أوراق القضية إلى هيئة التحكيم، بدعوى أن عقد اللاعب يتضمن بنداً يفرض النظر في القضايا الخلافية بينه وبين ناديه، أمام هيئة التحكيم وليس الغرفة، وهو ما نفاه محمد المري نائب رئيس مجلس إدارة الشباب، الذي حضر لتقديم أوراق الشباب أمام الاستئناف، حيث شدد على أن بند اللاعب لا يتضمن أي عقد يفرض ذلك، مشيراً إلى أن النادي منذ اليوم الأول، وهو يطلب أن تفصل غرفة فض المنازعات في القضية الدائرة حالياً مع اللاعب.

وعما إذا كان يعتقد أن هناك من يحرك اللاعب، ويقف وراء تلك الأزمة، من أجل خطفه في الشباب، قال: «لن نتهم أحداً، ولكن هناك تصرفات غريبة في الأزمة، أولها أن اللاعب عرض دفع 5 ملايين درهم قيمة الشرط الجزائي، من أجل فك ارتباطه بالشباب، ونحن متأكدون أن اللاعب ليس لديه القدرة على تحمل هذا المبلغ من جيبه الخاص بالتأكيد، ما يعني أن هناك من يقف وراء تصرفاته مع الشباب».

وعن موقف الشباب في ظل إصرار اللاعب على الرحيل، قال: «حسن النية الذي أبداه الشباب واضحاً أمام الجميع، ويعتبر مؤشراً للتأكيد على تمسكنا باللاعب، كما أننا دفعنا به منذ بداية الموسم، وشارك في جميع المباريات، بينما تم استبعاده في مباراة الوحدة الأخيرة».

ونفى المري أن يكون الاستبعاد بسبب فرض عقوبات على اللاعب من النادي، وقال: «هذا لم يكن في توجهنا منذ اليوم الأول لتلك الأزمة، ولكن تم استبعاده فقط أمام الوحدة، لعدم تركيزه الكافي في المباريات التي سبقتها، ولم يكن الإبعاد بسبب عقوبة داخلية، كما روج البعض، ونحن لا نعاقب اللاعب، طالما كان قادراً على أن يفيد الفريق في أرض الملعب، وفي النهاية مانع ولدنا، ونحتاج لأن يكون في قمة تركيزه وقمة مستواه، لأن غياب التركيز سيؤثر على أدائه، وبالتالي يؤثر على الفريق بأكمله». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا