• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«الرقابة النووية» تتعاون مع «معهد كوري» لتحقيق أمان المفاعلات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 سبتمبر 2015

فيينا (وام)

وقعت الهيئة الاتحادية للرقابة النووية والمعهد الكوري لبحوث الطاقة الذرية أمس مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون في مجال الأمان النووي فيما يتعلق بمفاعلات الطاقة النووية التي تستخدم الماء الخفيف.وقع الاتفاقية السفير حمد الكعبي نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للرقابة النووية والدكتور جونج كيونج كم رئيس المعهد الكوري لبحوث الطاقة الذرية وذلك على هامش المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية المنعقد حاليا في العاصمة النمساوية فيينا.وتهدف المذكرة ومدتها خمس سنوات إلى تعاون الهيئة والمعهد الكوري لبحوث الطاقة الذرية من أجل تمكين الهيئة من اكتساب الخبرة في مجال الأمان النووي لمفاعلات الماء الخفيف المتقدمة.وسيتعاون الجانبان في مجالات التجارب الحرارية - الهيدروليكية وتحليل الأمان وتحليل الحوادث العنيفة وتقييم المخاطر وإدارتها من بين مجالات أخرى.

وقال السفير حمد الكعبي إن مذكرة التفاهم تعزز جهود دولة الإمارات لتحقيق أقصى حد من الأمان في الوقت الذي تستعد فيه الدولة لإضافة الطاقة النووية إلى مصادرها المتنوعة من الطاقة.

وأضاف إن الهيئة الاتحادية للرقابة النووية ودولة الإمارات ستستفيدان على نحو كبير من التعاون مع شريك نووي ذي خبرة مثل المعهد الكوري لبحوث الطاقة الذرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا