• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

فرشاة الأسنان وأدوات المطبخ مرتع للبكتيريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 سبتمبر 2015

الاتحاد نت

أكد الخبراء أن المطبخ قد يكون السبب وراء الإصابة بالعديد من الأمراض، فبالرغم من الاهتمام بنظافة أدوات المطبخ إلا أنها قد تحمل لنا الكثير من البكتيريا. فكيف نتجنب تحول فرشاة الأسنان وسكين المطبخ لمصدر للمرض؟

الحماية من نزلات البرد عن طريق غسل اليدين بشكل مستمر وتجنب الاقتراب من المصابين بالانفلونزا، مسألة يحرص عليها الكثيرون؛ لكن هناك العديد من العوامل الأخرى التي تؤدي لانتشار الفيروسات والبكتيريا رغم حرصنا الدائم على نظافتها. وتعتبر فرشاة الأسنان واسفنجة التنظيف وحتى سكاكين المطبخ، من أكثر الأشياء التي تحمل البكتيريا في بيوتنا رغم الحرص الدائم على غسلها.

ويعتبر المطبخ من أخطر الأماكن في المنزل على الصحة، فاسفنجة تنظيف الأواني مثلا يمكن أن تتحول لسبب خطير للأمراض. وينصح الخبراء بوضع اسفنجة التنظيف وقطع القماش المستخدمة في المطبخ، داخل وعاء من الماء الساخن مرة كل يوم أو يومين في درجة حرارة لا تقل عن 60 درجة مئوية.

أما بالنسبة للسكاكين والقطع الخشبية المستخدمة لتقطيع الخضروات واللحوم، فيجب غسلها بعد كل استخدام بالماء الساخن.

ومن السهل تكوّن البكتيريا على فرشاة الأسنان التي تلتصق بها بقايا الطعام، لذا ينصح الخبراء بتغيير فرشاة الأسنان كل ثلاثة أشهر. ومن الأفضل تغيير الفرشاة بعد الإصابة بنزلة برد قوية، لأنها قد تكون سببا في تكرار الإصابة. وفيما يتعلق بالمناشف فيجب تغييرها مرة أو مرتين على الأقل في الأسبوع.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا