• الأحد 09 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م

هاينكيس: خبر قدوم جوارديولا أثر على أداء بايرن ميونيخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 يناير 2013

برلين (أ ف ب) - اعترف مدرب بايرن ميونيخ الألماني يوب هاينكيس بأن الضجة الإعلامية التي تسبب بها خبر نجاح النادي البافاري بالتعاقد مع المدرب الإسباني جوسيب جوارديولا للإشراف عليه اعتبارا من الموسم المقبل، اثرت سلباً على الفريق. وأعلن بايرن ميونيخ الأربعاء الماضي أنه توصل إلى اتفاق مع جوارديولا الذي قاد برشلونة إلى 14 لقبا خلال 4 مواسم فقط، قبل أن يقرر تركه في مايو الماضي، من أجل تسلم الإشراف على الفريق اعتبارا من الأول من يوليو خلفا لهاينكيس. وفي ظل تصدر بايرن لترتيب الدوري المحلي بفارق تسع نقاط عن أقرب ملاحقيه، ومنافسته على لقبي الكأس المحلية ودوري أبطال أوروبا، فسيكون بإمكان هاينكيس أن يودع «اليانز أرينا» بأفضل طريقة ممكنة، لكن المدرب السابق لبوروسيا مونشنجلادباخ وأتلتيك بلباو وريال مدريد الإسبانيين وبنفيكا البرتغالي وشالكه وباير ليفركوزن، يرى بأن توقيت الإعلان عن قدوم نظيره الإسباني إلى النادي البافاري لم يكن جيداً. وواصل هاينكيس الذي يأمل قيادة بايرن مجدداً إلى لقب الدوري المحلي بعد أن توج معه مرتين في السابق عامي 1989 و1990 والفوز بدوري أبطال أوروبا للمرة الثانية بعد أن رفع الكأس مع ريال مدريد عام 1998: «كان من الأفضل لو تم الإعلان خلال فترة العطلة الشتوية»، التي بدأت في منتصف ديسمبر الماضي تقريباً، وانتهت الجمعة الماضي، مع المرحلة الثامنة عشرة (الأولى ايابا)».

ورأى هاينكيس أنه كان من الأفضل الإعلان عن التعاقد مع جوارديولا قبل عيد الميلاد أو خلال عطلة الأعياد، وذلك «بسبب الضجة الإعلامية التي قد تؤثر على العمل اليومي العادي» لفريقه الذي يواجه برنامجا صعبا من المباريات حيث يلتقي شتوتجارت وماينز وشالكه وفولفسبورج في الدوري المحلي، قبل أن يحل ضيفاً على أرسنال الإنجليزي في 19 الشهر المقبل في ذهاب الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وشدد هاينكيس بعد الفوز الصعب الذي حققه فريقه على المتواضع جرويثر فيورث (2-صفر) السبت الماضي، أنه الرجل المسؤول عن الفريق حالياً، وسط الشائعات التي تتناول أسماء اللاعبين الذين سيأتون إلى «اليانز ارينا»، والذين سيرحلون عنه بعد قدوم جوارديولا، مضيفاً: «كل من يعرفني يعلم بأنني الرجل المسؤول هنا، هذه كانت الحال دائماً، بغض النظر عن المكان الذي أعمل فيه».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا