• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

استعدادات العيد اعتماد أفضل المعايير الصحية في المسالخ

«بلدية أبوظبي»: لا زيادة في رسوم ذبح الأضاحي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 سبتمبر 2015

هالة الخياط

أبوظبي (الاتحاد)

رفعت مسالخ أبوظبي جاهزيتها، وأكدت اعتماد أفضل المعايير الصحية، بهدف تلبية احتياجات الجمهور والطلب المتزايد على الذبائح خلال العيد، مشيرة إلى أنه لا زيادة في رسوم ذبح الأضاحي هذا العام.

وأكدت بلدية مدينة أبوظبي، استعدادات مسالخها والمتضمنة مسلخ أبوظبي، ومسلخ بني ياس، ومسلخ الشهامة، ومسلخ الوثبة الحديث، لاستقبال الأضاحي ابتداء من الساعة 7 صباحاً وحتى 6 مساءً أول أيام العيد ومن الساعة 6 صباحا حتى 6 مساء بقية أيام العيد. وأكد خليفة محمد الرميثي، مدير إدارة الصحة العامة في بلدية مدينة أبوظبي، أن البلدية خصصت طاقماً بيطرياً لضمان الكشف على الأضاحي، وتقديم المساعدة الطبية لمرتادي السوق، وإخضاع كافة القصابين والعاملين إلى برامج تأهيل وتدريب خاصة بالسلامة الغذائية والنظافة الشخصية بواسطة مكاتب استشارية متخصصة.

وأعلن أنه لا زيادة في رسوم ذبح الأضاحي وهي 15 درهماً لذبح الضأن والماعز و40 درهماً لذبح العجول والجعدان، بينما رسوم ذبح الجمال والأبقار 60 درهماً، وهذه الأسعار تشمل تقطيع ذبيحة الضأن والماعز 4 قطع أما الأبقار والجمال فتقطع 8 قطع ضمن رسوم الذبح، فيما تعتذر المسالخ عن تقديم خدمة التقطيع الخاص في أول وثاني أيام العيد، نظرا للأعداد الكبيرة من الأضاحي ولتخفيف عبء الانتظار الطويل على الجمهور.

وخصصت البلدية المسلخ الآلي لاستقبال وذبح الأضاحي الخاصة، بهيئة الهلال الأحمر، فيما ستقدم كل من مسالخ أبوظبي بمنطقة الميناء ومسلخ بني ياس والوثبة والشهامة خدماتها للجمهور.

ودعا الرميثي سكان بني ياس إلى التوجه للذبح في مسلخ الوثبة الآلي المجهز لخدمتهم وفقاً لأرقى الممارسات الصحية، تجنباً لزيادة الازدحام في مسلخ بني ياس، مشيراً إلى أن عملية بيع المواشي والأغنام من خلال أسواق المواشي في مدينة أبوظبي، مستمرة بشكل متواصل خلال أيام السنة ولا يتم إيقاف البيع نظرا لأن الجمهور بحاجة إلى ذبائح المواشي والأغنام لتغطية الحاجة اليومية لهم.

وأوضح أنه سيتم تأخير ذبح الحيوانات الكبيرة المتمثلة بالأبقار والجمال إلى ما بعد الساعة 12 ظهرا، وذلك كإجراء تنظيمي لتسهيل وتسريع ذبح أضاحي الجمهور الكريم من الضأن والماعز، والتي تشكل العدد الأكبر من إجمالي الأضاحي، ولأن الأضاحي الأبقار والجمال تتطلب زمناً أطول وعدداً أكبر من القصابين، إضافة إلى المساحات الكبيرة التي تحتاجها المواشي الكبيرة.

ونوه إلى أنه تم توفير أعداد مناسبة من القصابين لخدمة الجمهور، حيث يبلغ العدد الإجمالي للقصابين في مسلخ أبوظبي الآلي في الأيام العادية 60 قصاباً وسيتم رفع العدد الإجمالي خلال أيام عيد الأضحى المبارك ليصبح 80 قصاباً، أما في مسلخ أبوظبي فيبلغ العدد الإجمالي للقصابين في الأيام العادية 70 قصاباً وسيتم رفع العدد ليصبح خلال أيام عيد الأضحى 200 قصاب، أما في مسلخ الوثبة فإن العدد الإجمال للقصابين هو 35 قصابا سيصبحون خلال أيام عيد الأضحى المبارك 60 قصابا، وفي مسلخ بني ياس فإن العدد الحالي هو 100 قصاب سيتم رفع العدد إلى 150 قصابا، وبمسلخ الشهامة فإن عدد القصابين يبلغ 30 قصابا، سيتم رفع العدد إلى 45 قصابا خلال عيد الأضحى المبارك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض