• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

دعمه «سند» وشارك في البندقية

«على حلّة عيني» يحصد جائزتين في البندقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 سبتمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

فاز فيلم «على حلّة عيني» للمخرجة التونسية ليلى بوزيد والمدعوم من صندوق «سند» لتمويل الأفلام في مرحلتي التطوير وما بعد الإنتاج، بجائزتي اختيار الجمهور وأفضل فيلم أوروبي ضمن فعالية «أيام فينيسيا» التي أقيمت ضمن الدورة الـ 72 من مهرجان البندقية السينمائي الدولي. سيتلقى الفيلم الحاصل على منحة «سند» لمرحلة ما بعد الإنتاج، كذلك دعماً من الشبكة الأوروبية لدور السينما التي تتلقى حوافز مالية من الاتحاد الأوروبي، للترويج للفيلم وإدراجه ضمن برنامج العروض السينمائية.

وتدور أحداث «على حلّة عيني» في تونس العاصمة قبيل اندلاع أحداث الثورة التونسية بأشهر عدة، حيث يحكي قصة فرح الفتاة ذات الـ 18 عاماً، والتي أنهت للتو مرحلة الدراسة الثانوية، حيث كانت عائلتها تمني النفس في أن تكمل ابنتهم دراستها لتصبح طبيبة، غير أن فرح كانت ترى الأمور من زاوية أخرى، فقد دأبت على تقديم أغانٍ ذات طابع سياسي ضمن فرقة روك، محاولة الخوض في تفاصيل الحياة واستكشاف أسرار مدينتها غير آبهة بمعارضة والدتها، التي تعلم جيداً حجم المخاطر المحيطة بالعاصمة التونسية.

يذكر أن مسابقة «آفاق» في مهرجان البندقية كانت قد عرضت فيلماً آخر حاصلا على منحة «سند» هو «مدام كوراج» للمخرج الجزائري مرزاق علواش. وقد لقي ترحيباً حاراً من قبل لجان التحكيم ووسائل الإعلام التي حضرت المهرجان. ويعد صندوق «سند» وجهة رئيسية لتمويل الإنتاجات السينمائية في مرحلتي التطوير وما بعد الإنتاج تابع لـ twofour54. ويوفر الصندوق للسينمائيين العرب الموهوبين دعماً مادياً لتطوير أو إكمال أفلامهم الوثائقية أو الروائية الطويلة. ويقدّم منحاً مالية تبلغ قيمتها الإجمالية 500 ألف دولار، وتصل إلى 20,000 دولار أميركي للمشروع الواحد في مرحلة التطوير، و60,000 دولار للمشروع الواحد في مرحلة ما بعد الإنتاج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا