• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الأهلي يطارد «مربع الذهب» بفرصتي الفوز أو التعادل أمام النفط اليوم

«حلم الوطن».. يا «الفرسان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 سبتمبر 2015

وليد فاروق (دبي) يقترب حلم الأهلي بالتأهل للمرة الأولى في تاريخه إلى نصف نهائي دوري أبطال آسيا، عندما يستضيف في الساعة الثامنة و25 دقيقة مساء الليلة، على استاد راشد، فريق نفط طهران الإيراني، في إياب دور الثمانية، ويدير اللقاء طاقم حكام من كوريا الجنوبية بقيادة كيم يونج. ويخوض «الفرسان» المواجهة، وهو يملك في جعبته أفضلية التأهل «التاريخي»، استناداً إلى فوزه على نفط طهران في مباراة الذهاب التي جمعت بينهما 26 أغسطس الماضي في طهران بهدف دون رد، أحرزه البرازيلي رودريجو ليما، وبالتالي يتأهل الأهلي في حالتي الفوز أو التعادل بأي نتيجة، ويحتكم الفريقان إلى الوقت الإضافي وركلات الترجيح، في حال خسارة «الأحمر» بهدف نظيف. وقدم الأهلي مستويات طيبة خلال مشواره في البطولة التي يشارك فيها للمرة الخامسة في تاريخه، وحقق نتائج متميزة كللت بتأهله للمرة الأولى في تاريخه إلى دور الـ 16، قبل أن يواصل مسيرة تخطيه عقبة «شقيقه» العين، ليكون ممثل الإمارات الوحيد في البطولة القارية الكبيرة. وعلى الجانب الآخر استحق نفط طهران أن يكون مفاجأة البطولة في أدوارها الأولى، رغم أنها المشاركة الأولى له، بعدما نجح في فرض تأهله متفوقاً على فرق كبيرة مثل باختاكور الأوزبكي والشباب السعودي، وواصل مسيرته في دور الثمانية على حساب الأهلي السعودي مستفيداً من قاعدة الهدف خارج ملعبه رغم خسارته في الإياب 1-2 مع سابق فوزه ذهاباً بهدف. ويعول الأهلي في تجاوز هذه العقبة على خبرة مديره الفني الروماني أولاريو كوزمين الذي أصبح أحد أشهر الأسماء التدريبية في منطقة الخليج العربي، وأكثرهم قدرة على التعامل مع المباريات الصعبة، ويعزز موقفه وجوده مع «الفرسان» للموسم الثالث على التوالي، وأصبح يملك الكثير من مفاتيح تفوقه بدرايته التامة بقدرات وإمكانات لاعبيه، وكذلك إمكانات الفرق المنافسة في المنطقة ككل. وفي الوقت نفسه، يعتمد الأهلي على إمكانات مجموعة متميزة من اللاعبين أصحاب المهارات العالية فنياً وتكتيكياً، يأتي على رأسهم البرازيلي رودريجو ليما الذي أثبت وجوده سريعاً في صفوف الفريق، واعتلى صدارة هدافيه برصيد 5 أهداف في 4 مباريات خاضها حتى الآن محلياً وآسيوياً، بفضل سرعة انسجامه وتفاهمه مع زملائه وقدراته الفنية العالية. والأمر نفسه ينطبق على مواطنه إيفرتون ريبيرو المستمر مع الفريق من الموسم الماضي، وكذلك الكوري الجنوبي كيونج كوون، والمغربي أسامة السعيدي الذي لحق بفرصة القيد الآسيوي، قبل ضم السنغالي موسى سو الذي قيد محلياً فقط. وعلى صعيد المواطنين يعتمد الأهلي على مجموعة رائعة مثل النجم أحمد خليل هداف الأهلي في «الآسيوية» برصيد 5 أهداف، وإسماعيل الحمادي وحبيب الفردان وماجد حسن ووليد عباس وعبد العزيز هيكل وسالمين خميس وعبد العزيز صنقور، والحارسين المتميزين أحمد محمود ديدا الذي ذاد عن عرين فريقه بجدارة فترة إيقاف الحارس ماجد ناصر، والذي انتهى إيقافه في مباراة الذهاب وأصبح جاهزاً للمشاركة في المباريات التالية. من جهته يمر نفط طهران بوقت عصيب، يعاني فيه من ويلات تأهله ومشاركته للمرة الأولى في تاريخه بالبطولة، حيث يعاني تراجعاً شديداً في الدوري المحلي جعلته يتقهقر إلى المركز الخامس عشر برصيد 4 نقاط وله مباراة مؤجلة، حيث لم ينجح في تحقيق الفوز في مبارياته الأربع بالدوري، حيث خسر مباراة وتعادل في ثلاث، علاوة على وجود العديد من المشاكل الفنية، في ظل مطالبات عديدة بإقالة مدربه علي رضا منصوريان، خاصة بعد الخسارة من الأهلي في لقاء الذهاب. ورغم هذه الظروف فإن نفط طهران يخوض المواجهة مدافعاً عن سمعة الكرة الإيرانية، بعد خروج كل فرقها القوية، وبقاء نفط طهران وحيداً، وهو ما جعله يلقى دعماً ومساندة جماهيرية عريضة من جماهير الأندية الإيرانية على مختلف ألوانها، من أجل الاستمرار في البطولة، وبالتالي يحاول التمسك بحظوظه في التأهل، خاصة بعدما استعاد العديد من اللاعبين الذي غابوا عن مباراة الذهاب مثل إيمان مبعلي. كما أن الفريق يعول على مجموعة من أصحاب الخبرة، يتقدمهم القائد علي رضا عزت والمهاجم الكاميروني اليوس نونج وبايام صادقيان وجلال الحسيني وسياماك كوردشي. وربما تكون خسارة الفريق في مباراة الذهاب أزاحت عن الفريق العبء النفسي في الخوف من الخسارة مجدداً، وهذا ما يدعو الأهلي للحذر من مغبة مواجهة فريق لا يخشى من الخسارة. ترويسة أكد حبيب الفردان لاعب وسط الأهلي جاهزية جميع اللاعبين لتقديم ما يليق بممثل الوطن في البطولة القارية، وتأكيد التفوق مجدداً على النفط، وبلوغ نصف النهائي. موسى عباس: أحذر من الثقة المفرطة والغرور مرفوض دبي (الاتحاد) حـذر الدكتور موسى عباس، مدير إدارة الاحتراف بالأهلي، لاعبي «الفرسان» من الثقة المفرطة أمام نفط طهران اليوم، استناداً على نتيجة مباراة الذهاب بين الفريقين، والتي شهدت فوز الأهلي بهدف نظيف، وأوضح أن الثقة في المباريات الحاسمة مطلوبة، ولكن ليس مطلوباً أن تصل الثقة إلى درجة الغرور، بل يجب التركيز بشكل تام لتخطي هذه العقبة، ونسيان نتيجة المباراة الأولى تماماً، وكذلك عدم التفكير في المواجهة المقبلة في نصف النهائي، لأن الفريق لم يتأهل بعد، وتخطي نفط طهران هو السبيل الوحيد للوصول إلى المرحلة التالية. وأضاف: إنه على غير ما يتوقع الكثيرون فإن نفط طهران يكون أخطر خارج ملعبه من أدائه على ملعبه، وبالتالي فإننا قد نشاهد فريقاً آخر، غير الذي رأيناه في طهران، علاوة على أنه سوف يخوض اللقاء، بحثاً عن أمل وحيد، وليس لديه ما يخسره في سبيل تحقيقه. وفي الوقت نفسه، أشاد عباس بالمستوى الذي وصل إليه الأهلي حالياً، معتبراً أن هذا الجيل من اللاعبين قادر على دخول التاريخ من أوسع أبوابه، وتسجيل إنجاز تأهل الأهلي إلى مربع الذهب للمرة الأولى في تاريخه بحروف من الذهب، ولكنه في سبيل تحقيق ذلك فإن الفريق مطالب بالهدوء والثقة والصبر على النتيجة حتى آخر لحظة، لأنه في هذه المباريات كل الاحتمالات فيها واردة. وقال: «يجب أن يتحلى اللاعبون بالصبر طوال اللقاء، لأنه الطريق الوحيد لبلوغ هدفه في النهاية». وتمنى دكتور موسى عباس من الجماهير الإماراتية مساندة الأهلي في المهمة الوطنية، لأنها «وقود الفوز»، مؤكداً أنه واثق في حضور الجماهير بكثافة، المهم أن تحرص جماهير باقي الأندية على الحضور والتفاعل مع اللقاء وليس مجرد المشاهدة السلبية، مضيفاً: إن الجماهير الإيرانية عندما تحضر في المدرجات تكون مؤثرة ومتفاعلة، وبالتالي على الجماهير الإماراتية أن تتخلى عن «البرستيج» خارج الملعب، وتتفاعل بعفوية دعماً ومؤازرة للأهلي. مفاجآت تنتظر الجماهير دبي (الاتحاد) أكد محمد راشد بن عجيل رئيس مجلس جماهير الأهلي، أن التجهيزات مكتملة لاستقبال الجماهير الإماراتية على مختلف ألوانها وانتماءاتها في استاد راشد الليلة، دعماً ومساندة لممثل الوطن الذي يخوض اللقاء حاملاً شعار كرة القدم الإماراتية. أوضح ابن عجيل أن إدارة النادي بالتعاون مع مجلس جماهير الأهلي حرصاً على توفير كل سبل الراحة للجماهير الإماراتية التي تقوم بدورها الوطني في دعم ومؤازرة الأهلي ابتداءً من توفير الحافلات من مختلف إمارات الدولة، مروراً بتوافر أدوات التشجيع المختلفة ومياه الشرب وحتى الأطعمة. وكانت إدارة الأهلي أعلنت عن توفير حافلات لنقل الجماهير من مختلف إمارات الدولة في الشارقة وعجمان وأم القيوين والفجيرة ورأس الخيمة والعين وأبوظبي إلى استاد راشد قبل المباراة، بعدما تم الإعلان عن دخول الجماهير بالمجان تحفيزاً لها على الحضور. وكشف رئيس مجلس جماهير الأهلي عن أن هناك العديد من المفاجآت تم الاتفاق عليها مع إدارة النادي الخاصة بالجماهير والمتعلقة بلوحات التشجيع و«الدخلات» الرئيسية للمباراة، والتي ستكون لها تأثير إيجابي على الجميع. وأكد أنه رغم المعاملة المستفزة والإساءات المتعددة التي لاقاها الأهلي خلال رحلة الذهاب في إيران، إلا أن الوضع سيكون مختلفاً تماماً في استاد راشد، وليس من شيمنا الإساءة للضيف، ولكن الرد الحقيقي في الملعب، ومثلما كان الحال في الذهاب بالفوز الغالي الذي حققه «الفرسان»، سيكون الرد أقصى في مباراة الإياب بإقصاء نفط طهران من البطولة. 500 تذكرة لجماهير إيران دبي (الاتحاد) تنص لوائح الاتحاد الآسيوي على حصول جماهير الفريق الضيف في دوري الأبطال على نسبة 5 ٪ من السعة الإجمالية لمدرجات الملعب الذي يستضيف اللقاء، وعلى هذا الأساس تحصل الجماهير الإيرانية على ما يقرب من 500 تذكرة لحضور مباراة اليوم، من منطلق أن مدرجات ستاد راشد تصل سعتها إلى ما يقرب من 10 آلاف متفرج، على أن تجلس جماهير النفط على يمين المقصورة الرئيسية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا