• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

سهيل المزروعي: مشروعات الطاقة الخضراء توفر 700 مليار درهم حتى 2050

إطـلاق منصة القطـاع الخاص للمنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 فبراير 2017

فهد الأميري (دبي)

أطلق سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، أمس، منصة القطاع الخاص، أولى منصات المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر التي أطلقت بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، خلال القمة العالمية الثالثة للاقتصاد الأخضر في 5 أكتوبر 2016 بدبي.

حضر حفل الإطلاق معالي سهيل المزروعي، وزير الطاقة، ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، وسعيد محمد الطاير، رئيس المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر، وهيلين كلارك، مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وعدد كبير من ممثلي القطاعين العام والخاص من الدولة والعالم، إلى جانب خبراء ومتخصصين في الاقتصاد الأخضر والتنمية الخضراء.

وقال معالي سهيل المزروعي، وزير الطاقة لـ «الاتحاد»، على هامش حفل إطلاق المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر لمنصة القطاع الخاص بدبي أمس، إن الوفر الناجم عن الاستثمار في تحويل 50% من مشاريع الطاقة إلى خضراء، سيقارب 700 مليار درهم حتى عام 2050، في حين تبلغ تكلفة مشروعات الطاقة الجديدة نحو 600 مليار درهم، مشيراً إلى أنه بحسب استراتيجية الدولة للطاقة 2050، سيتم توليد 50% من الطاقة في الإمارات من مصادر خضراء، 44% منها ستكون من الطاقة الشمسية، معتبراً أنها استراتيجية طموحة، وتحول في مصلحة الاقتصاد، فضلاً عن أنه يحقق التوازن بين مصادر الطاقة.

وأكد أن هذه الاستراتيجية الطموحة التي سبقت فيها الإمارات كثيراً من دول العالم تحتاج إلى ممكنات، بينها القوانين، وأنه يجري العمل حالياً على قانون خاص بالطاقة المتجددة، وكيفية تقنين شراء الحكومة الطاقة من المستهلك، الذي سيقوم بتركيب أجهزة الطاقة المتجددة في منزله. وقال إن «غالبية مشروعات الطاقة في الدولة تقوم على المشاركة بين القطاع الخاص والحكومة واقتصاديات الربح المشترك بينهما».

وأكد معالي وزير الطاقة أن «الشراكة مع القطاع الخاص تساعدنا على نشر الاقتصاد الأخضر وريادة هذا المجال، لنحقق معادلة الاستفادة المتبادلة في المشاركة بين الحكومة والقطاع الخاص القائمة في معظم دول أوروبا وأميركا»، مضيفاً «آن الأوان أن تترك الحكومة المجال لتنافس القطاع الخاص، لتحصل الحكومة على المشروع الأفضل بيئياً والأقل تكلفة، ومن خلال إطلاق المنظمة العالمية الاقتصاد الأخضر منصة للقطاع الخاص نأمل أن تزيد نسبة المشاركين فيها، بحيث نصل إلى هدفنا في استراتيجية 2050». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا