• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

المربية: ذبحت الطفلة احتجاجا على بوتين وانتقاما للسوريين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 مارس 2016

موسكو رويترز

قالت امرأة، يشتبه في أنها ذبحت طفلة ترعاها وحملت رأسها وأخذت تلوح به خارج محطة لمترو الأنفاق في موسكو، إنها تصرفت بدافع الثأر للسوريين الذين قتلوا في حملة الضربات الجوية الروسية في سوريا.

وفي مقطع فيديو نشر على الإنترنت اليوم الخميس وتداوله عدد من أبرز المدونين، قدمت المرأة -وتدعى جولتشيخرا بوبوكلوفا وهي من دولة أوزبكستان التي تسكنها أغلبية مسلمة- تفسيرا للواقعة التي فضلت قنوات التلفزيون الرسمية الروسية ألا تغطيها.

وقالت بوبوكلوفا (38 عاما) لشخص كان يسألها من وراء الكاميرا "انتقمت ممن أراقوا الدماء. بوتين أراق الدماء ونفذت الطائرات عمليات قصف. لماذا يقتل السوريون؟ إنهم يريدون الحياة أيضا".

ولم يتضح متى سجل مقطع الفيديو لكن بوبوكلوفا كانت ترتدي الملابس ذاتها التي مثلت بها أمام محكمة، أمس الأربعاء.

وبدأ الكرملين حملة القصف الجوي في سوريا يوم 30 سبتمبر دعما للرئيس السوري بشار الأسد في تدخل غير مسار الصراع هناك.

واعتقلت الشرطة بوبوكلوفا، التي كانت تعمل مربية لدى أسرة في موسكو، بعد أن كانت تتجول في أحد شوارع العاصمة الروسية وهي تلوح برأس الطفلة في الهواء وتهتف بشعارات.

وأثار المحققون احتمال أن تكون المتهمة مختلة عقليا. ولم يذكروا ما يدل على الاشتباه بأن للجريمة صلة بالإرهاب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا