• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بد المرحلة التجريبية لنظام تتبع مركبات بلدية دبي عن بعد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 سبتمبر 2015

آمنه الكتبي (دبي)

كشفت بلدية دبي عن بدء المرحلة التجريبية لنظام تتبع مركبات البلدية عن بعد عن طريق الأقمار الاصطناعية، والذي يعمل على التحكم الكلي للمركبات. وقال حميد المري مدير إدارة النقليات في بلدية دبي لـ"الاتحاد": «إن نظام تتبع المركبات عن بعد سوف يساعد في مراقبة تحركات مركبات البلدية علي الخريطة والتحكم بها إن لزم الأمر، ما يساهم في تخفيض تكاليفها ونفقاتها، وزيادة إنتاجية الموظفين لديهم في غضون أسابيع، بالإضافة للارتقاء إلى أعلى معايير الجودة والسلامة في المؤسسة». وقال المري: «يبلغ عدد مركبات بلدية دبي 2700 مركبة منوعة بين الخفيفة والثقيلة، ويضمن النظام إدارة كلية عن بعد، كما يعرض الموقع الجغرافي و سرعة السيارة والاتجاه كل ذلك يمكن تحديده، استناداً إلى عمليات حسابية وقياسات المسافات التي يقوم بها النظام»، بالإضافة إلى القدرة على إدارة الإبلاغ الآلي عن المخالفات المرورية، والتسجيل الآلي لتحركات المركبات. وأوضح هناك بعض الإدارات لديها مركبات لا يتم استخدامها بشكل أمثل ولكن النظام يوضح الإحصاءات وعدد ساعات العمل، مؤكداً أن من مزايا النظام أنه يحد من المخالفات ويلزم السائق بالالتزام بخط السير وفق خطة عمل واضحة، ويرسل النظام رسالة للسائق أنه حان موعد الصيانة، وذلك من خلال غرفة تحكم مخصصة يقوم على بإدارتها فريق كامل في إدارة النقليات. مشروع 8 محطات كهرباء وأكد مدير إدارة النقليات في بلدية دبي أن بلدية دبي لديها خطة خمسية بتحويل مركباتها إلى الهايبرد بنسبة 100%، والتي تعمل بمحرك يعمل بالبنزين، إضافة إلى محرك إضافي يعمل بالطاقة الكهربائية. ويمكن تشغيل السيارة بالبنزين، أو الكهرباء، أو كليهما معاً. كما يمتلك هذا النوع من المركبات مقابس خاصة لشحن البطارية التي تعمل بالكهرباء، ويمكن للسائق تشغيلها كسيارة كهربائية بشكل كامل لمسافات محدودة.

وذكر أن مركبة الهايبرد تعمل على الحفاظ على البيئة وتخفيف الأثر البيئي الناجم عن استخدام المركبات، لما لها من أثر إيجابي في زيادة الوعي البيئي بين مستوى كفاءة استخدام الوقود وتحقيق أدنى مستوى للانبعاثات. وأضاف: «كما تعمل البلدية بإنشاء 8 محطات كهرباء بمواقع البلدية، يتم من خلالها تعبئة المركبات بالكهرباء، وذلك بهدف المحافظة على البيئة وحمايتها، من أجل تقليل الانبعاثات الغازية بشكل ملموس، وإحداث تغيير في طبيعة وسائل المواصلات بالإمارة». الوزن على سيارات النفايات وقال: «إنه من ضمن المشاريع الجديدة التي تقوم بها إدارة النقليات، بالتعاون مع إدارة النفايات، تركيب جهاز لقياس أوزان النفايات، خاصة لسيارات القطاع الخاص التي تستخدم مكب بلدية دبي، ويهدف المشروع تحديد الوزن المعتمد للنفايات برسوم محددة من دون تجاوز الأوزان المسموحة»، موضحاً أن بلدية دبي تسعى دائماً إلى الحصول على أفضل الممارسات العالمية، باستقطاب أحدث الأجهزة والمعدات التي تساهم في تطوير وتحسين الخدمات. 130 منتجاً. وقال المري: «إن الإدارة حريصة على إعادة تصنيع قطع الغيار المستعملة، وتم إعادة تدويره بقطع غيار السيارات 130 منتجاً لتصبح منتجات متميزة أعدت للاستخدام مرة أخرى في مجال مختلف»، مشيراً إلى أن الإدارة استحدثت قسماً لإعادة تدوير وتصنيع قطع الغيار المستخدمة، وذلك انطلاقاً من اهتمام بلدية دبي بالبيئة المنبثقة من رؤيتها تجاه بناء مدينة متميزة تتوافر فيها استدامة رفاهية العيش ومقومات النجاح. وأضاف المري: «حولت إدارة النقليات سيارة قديمة لمركبة إطفاء لإدارة النقليات، بحيث إنها تقوم بإطفاء الحرائق البسيطة، وتم تزويدها بكل معدات الدفاع المدني، وتعمل بالغاز، وهي مجهزة بالكامل في حال حدوث أي حوادث».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض