• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

التحليل الفني

تغييرات كالديرون أهدت الفوز إلى «البنفسج»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 سبتمبر 2015

سبيت خاطر نجم الإمارات

أهدى الأرجنتيني كالديرون مدرب الوصل العيناوية الفوز بتغييراته غير الموفقة، خاصة أنه أخطأ عندما دفع بحسن أمين، بدلاً من حسن محمد، حيث إن الأخير كان يجيد بشكل قوي في الشوط الأول، في حين أن حسن أمين لم يظهر بالصورة المطلوبة، وشكل مركزه نقطة ضعف في صفوف «الفهود»، وأحرز العين الهدف الأول من عرضية محمد أحمد التي جاءت من الجهة اليسرى التي يلعب فيها حسن أمين، كما أن كالديرون أخطأ بخروج عبد الله كاظم الذي ظهر بمستوى متميز في الشوط الأول.

وأصبحت تغييرات كالديرون عبئاً على فريقه، وفي المقابل أسهمت تغييرات زلاتكو مدرب العين في مزيد من النشاط بصفوف فريقه بعد تغيير هلال سعيد بدياكيه الذي لعب دوراً مميزاً في بناء هجمات «الزعيم».

ولم تكن تغييرات كالديرون السبب الوحيد وراء فوز «الزعيم» العيناوي، حيث إن العين ساعد نفسه بنفسه، من خلال اللعب بشكل قوي خصوصاً في الشوط الثاني، والسيطرة على منطقة المناورات وسط الملعب، الأمر الذي منح «البنفسج» الأفضلية، بفضل مهارات لاعبيه عمر عبد الرحمن ويونج وبابل، وأعطت مهارات لاعبي «الزعيم» مزيداً من الحلول للمدرب زلاتكو الذي غير في طريقة اللعب أكثر من مرة، واستغل الخماسي الأمامي بشكل جيد للغاية من بينهم النيجيري إيمانويل إيمينيكي الذي ظهر بشكل جيد، من خلال الضغط بشكل قوي على دفاع الوصل برفقة ثلاثي الهجوم، الأمر الذي بث القلق في نفوس لاعبي الوصل، وظهر ذلك في التعامل الخاطئ مع أكثر من كرة.

واستحق العين الفوز عن جدارة بسبب إصرار لاعبيه، ومعرفة مدربه لقدرات منافسه، في حين أن الوصل لم يعرف قدرات منافسه بشكل جيد، الأمر الذي أدى إلى تفوق عيناوي واضح، خصوصاً في الشوط الثاني الذي يعتبر شوط المدربين، وتفوق خلاله زلاتكو بشكل رائع من خلال قراءته للمباراة بطريقة رائعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا