• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الجولة الثالثة لـ «دول مينا»

120لاعباً يدشنون منافسات خور دبي للجولف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 سبتمبر 2015

رضا سليم (دبي)

كشفت هيئة الشيخ مكتوم للجولف في دبي عن تفاصيل بطولة خور دبي المفتوحة للجولف بنادي خور دبي للجولف واليخوت، والتي ستنطلق اليوم بمشاركة بلغت 120 لاعباً منهم 96 محترفاً من 24 دولة، وهي المحطة الثالثة من جولة الجولف في دول مينا «الشرق الأوسط وشمال أفريقيا»، التي تنظمها مؤسسة الجولف في دبي، وتعد إحدى المبادرات الرائدة لهيئة الشيخ مكتوم للجولف.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس بمقر نادي خور دبي للجولف واليخوت، وحضره محمد جمعة بوعميم، رئيس جولة الجولف في دول مينا، وخالد مبارك الشامسي، الأمين العام لاتحاد الجولف، ومصطفى الهاشمي، الرئيس التنفيذي للضيافة والترفيه في الوصل للضيافة، التي تتولى إدارة نادي خور دبي، ورودني بوج مدير البطولة، وعدد من اللاعبين المشاركين في المنافسات، وهم المغربي فيصل السيرجيني والإنجليزي لوك جوي والإسباني كارلوس بالماسيدا.

وشهد المؤتمر الصحفي الكشف عن التحضيرات للحدث الذي يتواجد للعام الرابع على التوالي على روزنامة «جولة الجولف في دول مينا»، ليثبت مكانته والمساهمة المتميزة لدعم جهود الجولة الساعية إلى تطوير ونشر اللعبة على مستوى المنطقة.

وكشفت اللجنة المنظمة عن مشاركة نخبة من اللاعبين حيث سيكون الإنجليزي لوك جوي حامل اللقب، على موعد بمواجهة عدد من أبطال جولة الجولف في دول مينا وأبطال الدولة الأوروبية، وأمامه تحدٍ في طريقه لمعادلة إنجاز مواطنه زاين إسكتلند اللاعب الوحيد الذي توج بلقب البطولة لعامين متتاليين، أن يطيح بالإنجليزيين ميلز تونيكليف ومالكولم ماكينزي، بطلي الجولة الأوروبية، اللذين يشاركا للمرة الأولى في المنافسات.

ويمتلك اللاعبان في جعبتهما العديد من الإنجازات، بعدما حصد تونيكليف لقب الجولة الأوروبية عام 2002، وتوج بالعديد من الألقاب، فيما توج ماكينزي بلقب بطولة فرنسا المفتوحة بنفس العام، ويسعيان من وراء المشاركة في جولة الجولف في دول مينا الحفاظ على مستواهما وتعزيز قوتهما التنافسية، حيث سيكونان أمام عدد من اللاعبين الموهوبين مع حضور ما لا يقل عن 9 لاعبين مرشحين للمنافسة على اللقب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا