• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

رفع فارق الصدارة إلى 6 نقاط في ختام الدور الأول

الأهلي يحسم موقعة «الفارسين» أمام الظفرة بثلاثية في 17 دقيقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يناير 2014

معتز الشامي

وسع الأهلي فارق الصدارة مع ختام الدور الأول لدوري الخليج العربي لكرة القدم، عندما تخطى عقبة ضيفه الظفرة بثلاثية مقابل هدف، كانت أشبه بـ «الضربة القاضية»، ورفع «الفرسان» رصيده إلى 32 نقطة، بفارق 6 نقاط عن الشباب أقرب مطارديه وصاحب المركز الثاني بـ 26 نقطة، وفي المقابل لم يقدم «فارس الغربية» العرض المنتظر منه، وتراجع للدفاع معظم فترات المباراة، وحملت أهداف «الأحمر» توقيع جرافيتي في الدقيقة 21 وإسماعيل الحمادي في الدقيقة 28 وهوجو في الدقيقة 38، بينما سجل الظفرة هدفه الوحيد برأسية ماكيتي ديوب، في الدقيقة 87، ليتجمد رصيده عند 16 نقطة.

وقدم «الفرسان» أداءً رفيع المستوى، وتألق مهاجموه الذين أضاعوا أكثر من «نصف درزن» من الفرص المحققة والانفرادات السهلة أمام المرمى، كما تألق أحمد خليل الذي دفع به كوزمين في الدقيقة 66 بدلاً من البرتغالي هوجو، رغم أنه لم يسجل أي هدف، فيما شهدت المباراة واقعة طرد علي عباس لحصوله على إنذارين.

بدأ الأهلي المباراة بالضغط من مختلف أرجاء الملعب بحثا عن هدف مبكر يريح الأعصاب، وسط تحفظ دفاعي من الظفرة وكاد أصحاب الأرض أن يفتتحوا النتيجة بعد مرور 3 دقائق من هجمة منظمة بقيادة البرازيلي جرافيتي الذي مرر لإسماعيل الحمادي باتجاه المرمى، ولكن الأخير سدد الكرة في أقدام المدافعين، استمرت سيطرة الأهلي على مجريات اللعب وأتيحت لـ «الفرسان» ثلاث فرص للتسجيل، الأولى من ركلة ركنية حولها وليد عباس برأسه فوق العارضة، والثانية عن طريق جرافيتي الذي خطف كرة داخل منطقة الجزاء وسددها بجوار القائم بقليل، أما أخطر الفرص فقد كانت في الدقيقة 14 من هجمة من الجهة اليمنى، تبادل خلالها إسماعيل الحمادي الكرة مع عبد العزيز هيكل، وانفرد الأخير بالمرمى وسدد الكرة في الشباك من الخارج.

وأسفر ضغط «الفرسان» المتواصل عن إحراز الهدف الأول من هجمة توغل فيها البرازيلي سياو من الجهة اليمنى، وحولها عرضية تخطت مدافعي الظفرة، لتتهادى أمام جرافيتي الذي حولها بتسديدة مباغتة لمرمى الظفرة، مسجلاً هدف الأهلي الأول في الدقيقة 21.

وفي الدقيقة 28 عوض الحمادي الفرصة السهلة التي أهدرها قبلها بدقائق، وسجل الهدف الثاني بالطريقة نفسها من كرة عرضية لعبها جرافيتي تخطت حارس ومدافعي الظفرة ليضعها الحمادي في الشباك الخالية دون أدنى معاناة.

وواصل الأهلي سيطرته الكاملة على مجريات اللعب، قبل أن يعزز البرتغالي هجوم تقدم «الأحمر» بهدف ثالث في الدقيقة 36 من تسديدة قوية أطلقها من على حدود منطقة الجزاء ارتطمت بأقدام المدافعين، وغيرت اتجاهها، وخدعت الحارس وسكنت الشباك. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا