• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

«تصنيف» تبحث اعتماد الهيئة «مقدم خدمات» للسوق البحري اللبناني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 سبتمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

زار وفد من هيئة الإمارات للتصنيف «تصنيف» الجمهورية اللبنانية بهدف اعتماد الهيئة من قِبل الحكومة اللبنانية كجهة تقوم بتقديم خدمات التصنيف الملاحي للسوق البحري اللبناني. وبحسب بيان صحفي أمس، أجرى الوفد أيضاً مباحثات للانضمام بشكل أوسع إلى السوق البحري اللبناني. قال المهندس راشد الحبسي الرئيس التنفيذي للهيئة: «رؤيتنا في تصنيف أن نكون نواة اقتصاد عربي ملاحي متكامل يوظف الإمكانات والموقع الاستراتيجي لهذه المنطقة الواقعة في قلب طرق التجارة العالمية، وتبلغ قيمة هذا الاقتصاد الملاحي العربي مليار دولار يومياً تذهب معظمها لهيئات تصنيف وشركات أجنبية تعمل من بلدانها ولا تساهم في نقل المعرفة والخبرة إلى بلداننا كي تتمكن من الاستفادة من الزخم الاقتصادي الكامن لديها؛ من أجل ذلك نحن حريصون على الوجود في البحار كافة التي تطل عليها الدول العربية، لاعتقادنا بوجود حاجة كبيرة لخدماتنا من قبل ملاك السفن والمشغلين والمستثمرين العرب في هذا القطاع الحيوي الواعد». وأكد أنَّ «(الهيئة) تمتلك العديد من الخدمات التنافسية التي تحقق قيمة مضافة لملاك السفن في المنطقة العربية من خلال المعايير والمواصفات القياسية التي تم تطويرها من قبل الهيئة لتتواءم مع طبيعة المنطقة، وبعد أن حققت تصنيف حضوراً راسخاً في الإمارات وأصبحت لاعباً رئيساً هناك، فإن الوقت قد حان كي تتوسع و تقدم خدمات إلى باقي الدول العربية». وأضاف الحبسي: «كما نقوم الآن بتطبيق معايير المواصفات الخليجية للسفن غير الخاضعة للمعاهدات الدولية GCC Code، فإننا نعتقد أن العديد من ملاك السفن والشركات بحاجة إلى نقل تجربتنا الخليجية إلى بقية الدول العربية؛ لأنها تعزز من مواصفات الأمن والسلامة في السفن، كما تقوي الفرصة التنافسية في السوق الملاحي عبر تقليل المنافسة غير المتكافئة في الأسعار من قبل الذين يقدمون الخدمة الرخيصة على حساب مواصفات الجودة والسلامة»، معرباً عن أمله بأن يكون هذا انطلاقاً للكود العربي للسفن التي لا تشملها المعاهدات الدولية.

من جهته، قال المهندس عمر أبو عمر الرئيس التنفيذي للعمليات لدى «تصنيف» ستؤسس هذه الزيارة لتعزيز مسيرة العمل العربي المشترك، كما أنها تعتبر بمثابة خطوة مهمة لتقديم أفضل الخدمات والممارسات فيما يتعلق بتصنيف السفن البحرية والتدريب والاستشارات الفنية، بالإضافة للأبحاث والتطوير. لذلك نقوم بالبحث عن أفضل الصفقات والشراكات بيننا وبين المؤسسات والشركات العاملة في مجالنا، معتمدين على جودة ونوعية الخدمات التي نوفرها لعملائنا و بأسعار منافسة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا