• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الصيد يلتزم الديمقراطية وأهداف الثورة

ولادة الحكومة التونسية بلا «النهضة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 يناير 2015

تونس (وكالات)

قدم رئيس الوزراء التونسي المكلف الحبيب الصيد أمس إلى الرئيس الباجي قائد السبسي تشكيلة حكومة كفاءات وطنية لقيادة البلاد خلال السنوات الخمس المقبلة مستبعداً حركة «النهضة»وسط معلومات تفيد انها رفضت تولي مناصب وزراء دولة ، وهو أمر ينطبق على كتل اخرى كانت على تحالف مع الحزب الحاكم.

وتضم تشكيلة الحكومة المقترحة 24 وزيرا و15 وزير دولة، ومن أبرز أعضائها الطيب البكوش الأمين العام لحزب نداء تونس الذي عين وزيرا للخارجية، ولسعد زروق الذي اختير وزيرا للمالية. وشغل فرحات الحرشاني منصب وزير الدفاع، بينما أسندت وزارتي الداخلية والعدل لمستقلين هما ناجم الغرسلي ومحمد صالح.

واحتفظ وزير الشؤون الاجتماعية عمار الينباعي بمنصبه في الحكومة التي ضمت ثلاث نساء من بينهن وزيرة الثقافة لطيفة لخضر، وخديجة شريف للمرأة. وأسندت وزارات مثل السياحة، والشباب والرياضة، إلى حزب «الاتحاد الوطني الحر» الذي أسسه سليم الرياحي والذي حل الثالث في الانتخابات.

وعين سليم شاكر عن حزب نداء تونس وزيرا للتجارة ومحمود بن رمضان وزيرا للنقل وسلمى اللومي الرقيق وزيرة التكوين.

وإضافة إلى عدم مشاركة «النهضة» الحزب الثاني في البرلمان، لا تضم قائمة الحكومة حزب الجبهة الشعبية ذي التوجهات اليسارية ولا أي عضو من أفاق تونس وهما حليفان ل»نداء تونس». وقال زياد العذاري المتحدث باسم النهضة إن مجلس شورى الحركة سيدرس الموقف النهائي من حكومة الصيد. فيما قال ياسين إبراهيم زعيم «آفاق تونس» انه لم يكن هناك تطابق في المواقف مع رئيس الوزراء المكلف بخصوص الاطراف المشاركة في الحكومة المقبلة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا