• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بعد قبول استقالة وزارة محلب

الرئيس المصري يكلف وزير البترول بتشكيل الحكومة الجديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 سبتمبر 2015

القاهرة (وكالات) كلف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس المهندس شريف اسماعيل وزير البترول في الحكومة المستقيلة بتشكيل الحكومة الجديدة خلال أسبوع، وذلك بعد أقل من ساعة من قبول استقالة رئيس الوزراء السابق إبراهيم محلب. وقالت الرئاسة المصرية في بيان «استقبل السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي المهندس شريف إسماعيل وزير البترول والثروة المعدنية في الحكومة المستقيلة، حيث كلفه باتخاذ ما يلزم من إجراءات نحو تشكيل الحكومة الجديدة خلال أسبوع من تاريخه». وكان إسماعيل يشغل منصبه كوزير للبترول والثروة المعدنية منذ تعيينه في حكومة حازم الببلاوي في يوليو 2013، وتولى رئاسة شركات بترول حكومية ومناصب قيادية في وزارة البترول المصرية وصولا لاختياره وزيرا للبترول. وقال مسؤول حكومي رفيع لوكالة فرانس برس إن التغيير الوزاري يهدف إلى «ضخ دماء جديدة» في الحكومة بعد أزمة فساد أطاحت بوزير الزراعة صلاح هلال الذي جرى توقيفه. ويأتي تقديم محلب لاستقالة حكومته بعد أقل من أسبوع على توقيف وزير الزراعة المستقيل والمتهم في قضية فساد كبيرة. لكن الرئاسة لم توضح الأسباب التي دفعت محلب لتقديم استقالته. وأعلنت الرئاسة المصرية في بيان عن «وضع السيد رئيس مجلس الوزراء إبراهيم محلب استقالة الحكومة تحت تصرف السيد رئيس الجمهورية حيث قبل سيادته استقالة الحكومة وكلفها بتسيير الأعمال لحين تشكيل حكومة جديدة». وأوضحت الرئاسة أن محلب «تقدم بتقرير شامل عن أداء الحكومة خلال الفترة الأخيرة»، وقال البيان الرئاسي إن السيسي أشاد بجهود محلب وأعضاء حكومته «في أداء مهامهم وما حققوه خلال فترة عصيبة من تاريخ الوطن». وكانت السلطات المصرية أوقفت الاثنين الماضي وزير الزراعة صلاح هلال عقب قبول استقالته من منصبه، في إطار تحقيقات في قضية فساد، واتهمت النيابة الوزير ومدير مكتبه بتلقي رشوة لتسهيل استيلاء رجل اعمال على أراض مملوكة للدولة. وتأتي استقالة محلب أيضا قبل نحو خمسة أسابيع من انطلاق الانتخابات البرلمانية الاولى منذ قيام ثورة 30 يونيو، وتجرى الانتخابات البرلمانية في مصر على مرحلتين داخل وخارج البلاد بين 17 اكتوبر و2 ديسمبر المقبل. ووفقا للدستور المصري الجديد، ستقدم الحكومة الجديدة استقالتها فور انتخاب البرلمان الجديد. وكانت وسائل إعلام محلية رجحت عقب إلقاء القبض على هلال أن تكشف الأجهزة الرقابية المصرية عن قضايا فساد في وزارات أخرى لكن الحكومة قالت في بيان إنها تتعرض «لحملة مغرضة» وشددت على أن قضية وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي «لم تمس أحدا من الوزراء سوى وزير الزراعة السابق».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا