• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:19    محكمة سعودية تقضي بإعدام 15 شخصا بتهمة التجسس لحساب إيران     

ينتظر حضوراً جماهيرياً غفيراً لمساندة الأهلي في المباراة المصيرية

موسى سو: تمنيت المشاركة أمام النفط.. و«الفرسان» قادر على التأهل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 سبتمبر 2015

وليد فاروق (دبي)

تمنى السنغالي موسى سو، لاعب الأهلي الجديد، حضوراً جماهيرياً غفيراً لمؤازرة «الفرسان» في المباراة المصيرية أمام نفط طهران الإيراني في إياب ربع نهائي دوري أبطال آسيا، خاصة أن مشاركته الأولى مع الفريق أمام الشعب في كأس الخليج العربي، جاءت صادمة بالنسبة له، بعدما فوجئ بعدد الحضور المتواضع في المدرجات، والذي لم يتجاوز ألفي متفرج، بينما لعب مع فريقه السابق فنربخشة بالدوري التركي أمام 40 أو 50 ألف متفرج. وكان موسى ظهر للمرة الأولى بالقميص الأحمر، بعد انضمامه رسمياً إلى «الفرسان» أمام «الكوماندوز» بالجولة الثانية للبطولة يوم الاثنين الماضي، وانتهت بالتعادل 1-1.

وقال سو: إنه لم يتوقع أن يكون الحضور الجماهيري قليلاً في المباريات المحلية بالإمارات، والذي تراوح حسبما شاهد ما بين ألفي وثلاثة آلاف متفرج، ولكنه أشار إلى أنه عرف أن كأس الخليج العربي تحظى باهتمام أقل من دوري الخليج العربي، خصوصاً أنها تقام من دون الدوليين، واهتمام الأندية بها يكون أقل مقارنة بالدوري وكأس صاحب السمو رئيس الدولة.

ورغم ذلك فإن هذه الجزئية لم تنل من عزيمة سو، الذي عبر عن سعادته بوجوده في الأهلي وقال: «سعيد للغاية بانضمامي إلى «الأحمر»، فالفريق على درجة كبيرة من التميز، ويضم بين صفوفه مجموعة رائعة من اللاعبين على مستوى عالٍ، وأتمنى أن يحالفني التوفيق في الظهور بمستوى طيب ومساعدة الأهلي على بلوغ الأهداف التي يسعى إليها، كما أتمنى أن يواصل «الفرسان» النتائج الإيجابية التي حققها منذ بداية الموسم.

وعبر اللاعب الجديد عن أمنياته بأن ينجح «الفرسان» في تجاوز عقبة نفط طهران في إياب ربع النهائي الآسيوي، مؤكداً أنه كان يتمنى المشاركة في المباراة المهمة، نظراً لأنه يعشق التحدي، وإثبات قدراته في المواجهات المصيرية، لكنه واثق في إمكانات زملائه في الفريق، وقدرتهم على تجاوز هذه العقبة، والتأهل إلى نصف نهائي البطولة.

وكشف سو عن أنه سبق وأن تابع مباراة الذهاب بين الأهلي ونفط طهران، موضحاً أنه خلال المفاوضات لإتمام صفقة انتقاله إلى «الفرسان» حرص على متابعة المباراة للتعرف عن قرب على فريقه الجديد، وكانت سعادته بالغة بالفوز في المباراة، وأثبت الإمكانيات العالية للأهلي ولاعبيه، وقدرتهم على تحقيق الفوز خارج أرضهم في مواجهة منافس، أعتقد أنه يملك مقومات عالية، ولن يكون سهلاً في الإياب، ولكن أتمنى لزملائي التوفيق والنجاح في عبور المباراة.

وأكد موسى سو أن وجود لاعبين كبار احترفوا في الأهلي من قبل، مثل الإيطالي فابيو كانافارو والبرازيلي جرافيتي، من الطبيعي أن يشجعه على الخطوة التي أقدم عليها بالانضمام إلى «قلعة الفرسان»، لكن هذا لا يمنع أنه شخصياً لديه الدافع لإثبات نفسه وبناء اسم كبير يعكس عطاءه مع الفريق كي يكون هو بحد ذاته علامة متميزة في تاريخ اللاعبين المحترفين الأجانب في صفوف الأهلي.

وأضاف: إنه شعر بالراحة الكبيرة لانضمامه إلى فريق مثل الأهلي في بلد عربي مسلم هو الإمارات، خاصة أنه قادم من تركيا، التي شعر فيها بالراحة أيضاً بعد تجربته الطويلة مع الأندية الفرنسية، ولديه شعور بأنه سوف يجد الراحة نفسها وربما أكبر، مع قدرته على أداء الشعائر الدينية بكل أريحية، مؤكداً أهمية العامل النفسي في عطاء اللاعب.

واعتبر سو أن مشكلته الحقيقية الحالية تكمن في ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة بشكل كبير، وهو الأمر الذي لم يعتد عليه السنوات الماضية رغم أصوله الأفريقية، مؤكداً أنه سوف يتعود على هذه الأجواء بمرور الوقت.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا