• الأحد 22 جمادى الأولى 1438هـ - 19 فبراير 2017م

في كأس آسيا 23 سنة 2016 بقطر

الأولمبي في الرابعة مع الأردن و استراليا و فيتنام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 سبتمبر 2015

مسفر: مجموعتنا قوية و نسعى للمنافسة على اللقب و ورقة الأولمبياد دبي / أسفرت قرعة بطولة آسيا تحت 23 عاما لكرة القدم ، التي أجريت ظهر أمس (السبت ) بفندق الفورسيزون بالعاصمة القطرية الدوحة ، عن تواجد منتخبنا الوطني الأولمبي في المجموعة الرابعة مع منتخبات الأردن و استراليا و فيتنام ، في النهائيات التي تحتضنها قطر خلال الفترة من 12 لغاية 30 يناير المقبل ، و المؤهلة إلى أولمبياد ريو دي جانيرو بالبرازيل 2016. و ضمت المجموعة الأولى منتخبات قطر (المستضيف) و سوريا و إيران مع الصين ، و في الثانية كلا من السعودية و اليابان و كوريا الشمالية و تايلند ، فيما تواجد في الثالثة العراق (بطل النسخة الأخيرة) و كوريا الجنوبية و أوزباكستان و اليمن. ونص نظام سحب القرعة على وضع قطر المضيفة في رأس التصنيف، في حين صنفت بقية المنتخبات حسب نتائجها في النسخة الماضية من بطولة آسيا تحت 22 عاما 2013 في عُمان. وتم توزيع المنتخبات الـ16 على أربع مجموعات، حيث تضم كل مجموعة أربعة منتخبات، ويتأهل أول فريقين من كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي. وتعتبر هذه البطولة بمثابة التصفيات الآسيوية المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية 2016 في ريو دي جانيرو، حيث تتأهل المنتخبات الثلاثة الأولى إلى الألعاب الأولمبية. طموح رأى الدكتور عبدالله مسفر ، المدير الفني لمنتخبنا الوطني الأولمبي ، أن القرعة بشكل عام كانت متوازنة ، و وصف مجموعة الأبيض بالقوية ، و أضاف : توقعت التواجد مع المنتخب الاسترالي في مجموعة واحدة ، و هو أحد أفضل الفرق المتواجدة في آسيا ، و دائما ما يكون منافسا شرسا على مختلف البطولات. أمام بخصوص المنتخب الأردني ، قال : هو أيضا فريق ممتاز و به عناصر مميزة تشارك مع المنتخب الأول للنشامى ، تابعتهم في التصفيات و أدوا مباريات بشكل جيد. و فيما يتعلق بالمنتخب الفيتنامي ، أوضح مسفر بأنه ليس لديه معلومات كافية عنه ، لكن بشكل عام فجميع المنتخبات التي تأهلت للنهائيات لا يستهان بها ، علينا أن نجهز فريقنا للبطولة بالشكل الأفضل ، و لدي ثقة كبيرة في امكانيات لاعبي فريقي ، و متى ما كنا في اتم جاهزيتنا فاننا سننافس على البطولة و ورقة الألعاب الأولمبية ، لأن لدي العناصر القادرة للوصول لحلم البرازيل 2016 . و أعتبر أن المجموعة الأولى التي تضم قطر المستضيف و سوريا و إيران و الصين هي الأسهل ، فيما وصف مجموعتنا الرابعة و الثانية بالأقوى ، لافتا إلى أن منتخبات استراليا و اوزباكستان و كوريا الجنوبية و اليابان هم الرباعي الذي ينافس دوما على البطولة. و عن حظوظ المنتخبات العربية ، قال : المجموعة الأولى هناك فرصة لتأهل فريق عربي ، و في الثانية التي تضم المنتخب السعودي فهو فريق جيد ، أما الثالثة فوجود فريقين عربيين بامكان أحدهما أن يتأهل ، و نتمنى التوفيق لنا و للأردن في الرابعة. و ذكر مدرب منتخبنا الأولمبي أنه بناء على نتائج القرعة سيتم تحديد المباريات التجريبية و الاعدادية التي سيخوضها المنتخب في المرحلة المقبلة ، و البداية ستكون من بطولة غرب آسيا التي ستقام في قطر خلال الفترة من 31 سبتمبر الجاري لغاية أوائل أكتوبر ، و يشارك بها منتخبات قوية ستتواجد في العرس الآسيوي ، و من بعدها سنكون أمام استحقاق الخليج العربي للمنتخبات الأولمبية في البحرين بنوفمبر القادم ، على أن نجهز بعدها منتخبنا و نلعب مع فرق مشابهة لمستوى المنتخبات المتواجدة في مجموعتنا ، و تمنى أن تخدم الأجواء القطرية المماثلة للإمارات منتخبنا في البطولة. يشار إلى أن كل من الدكتور عبدالله مسفر و بدر أحمد ، مدير منتخبنا الأولمبي، تواجدا في قطر و عملا على متابعة مراسم القرعة بعد دعوتهما من قبل الاتحاد الآسيوي. الجدير بالذكر أن الاتحاد القاري كان قد نظم أمس الأول (الجمعة) ورشة عمل خاصة بالمنتخبات المشاركة في البطولة ، تضمنت ملخصات لمدراء الفرق والمدربين والمنسقين الإعلاميين حول الشؤون الخاصة من الناحية الرياضية والنزاهة والتحكيم والإعلام وخدمات الفرق، وكذلك المعلومات الطبية من أجل ضمان استعداد الفرق بأفضل صورة لهذه البطولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا