أطلق موقعاً جديداً خاصاً بهم

أخبار النجوم على موقع «ياهو مكتوب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 ديسمبر 2010

الاتحاد

أعلنت شركة “ياهو! مكتوب” عن إطلاق موقع جديد عنوانه omg.yahoo.com اشتق اسمه من الأحرف الأولى لعبارة إنجليزية تعني “يا إلهي”، يعنى بتقديم تفاصيل ومستجدات الحركة الفنية في العالم لمستخدمي الإنترنت في الشرق الأوسط، ويتناول أخبار المشاهير في العالم العربي خصوصاً.

ويقدم الموقع تحليلات من وراء الكواليس ومعلومات حول المشاهير وآخر أخبار الفنانين في المنطقة وخارجها.

ويعمل الموقع تلقائياً على دمج آلاف الروابط والمواقع الإخبارية عبر مجتمع الإنترنت الحيوي في المنطقة، ويقدم للزوار فرصة فريدة للمساهمة وتطوير العناوين الإخبارية اليومية للموقع، ويتعرّض لأحدث الاتجاهات والصيحات الفنّية في الشرق الأوسط عبر منتديات حصرية متاحة على الموقع.

وبهذه المناسبة، قال أحمد ناصف نائب الرئيس والمدير العام في شركة “ياهو الشرق الأوسط”، إن عالم الفن في الشرق الأوسط يتميز بتشكيلة مدهشة من التنوع، حيث تتصدر أخبار نجوم السينما والموسيقى واجهات غالبية الصحف ووسائل الإعلام المتخصصة.

ويهدف الموقع الجديد إلى تزويد الملايين من مستخدمي الإنترنت في العالم العربي بمحتوى ثري يلبي رغباتهم الشخصية ويمكنهم أن يتواصلوا من خلاله مع الفنانين والأصدقاء”.

وأضاف ناصف: “بدأ موقع أو إم جي دوت كوم في الأصل كمركز لتجميع الأخبار، والآن يشهد ارتفاعاً سريعاً في مستوى مشاركة المستخدمين بفضل التقنيات الجديدة التي تمكن الناس من التواصل والتعبير عن حماسهم بشكل لم نعهده من قبل. وفي هذا الجزء من العالم، يتمتع النجوم والمشاهير بشعبية كبيرة وبمحبة الناس من كافة الأعمار والثقافات. إلا أن الجمهور لا يحظى إلا بفرص قليلة للتجمع في منتدى إقليمي واحد للتشارك في هذه الميول، ونهدف من خلال الموقع الجديد إلى توفير منصة محلية متخصصة يشارك الجمهور من خلالها في التعبير عن أفكاره وآرائه”.

ويأتي افتتاح موقع “أو إم جي دوت كوم” في أعقاب إطلاق شركة “ياهو مكتوب” مؤخراً بإطلاق صفحتها الرئيسية باللغتين العربية والإنجليزية لمنطقة الشرق الأوسط.

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

ممتاز

هذا الخبر سرنى كثيرا شكرا لكم

امل | 2011-05-21

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعتقد بأن تركيا ستضطر للمشاركة على الأرض في معركة العالم ضد "داعش"؟!

نعم
لا
لا أدري
australia