• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

طارق عبيد وصيفاً وفليلي ثالثاً

يوسف ميرزا يفوز بسباق «شهداء الوطن»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 سبتمبر 2015

عماد النمر (دبي)

دشن اتحاد الدراجات موسمه الرياضي الجديد بسباق «شهداء الوطن» للكبار الذي أقيم على كورنيش الممزر في دبي لمسافة 70 كم وشارك فيه 46 دراجاً من أندية النصر والأهلي والعربي ومسافي ومصفوت والتعاون ورأس الخيمة والرمس وفرق سيكل هاب وجاينت.

وقبل بداية السباق، ألقى عبدالناصر عمران الشامسي أمين عام الاتحاد كلمة الافتتاح أثنى فيها على أبناء الإمارات شهداء الحق والواجب الذين ضحوا بأرواحهم ونالوا شرف الشهادة دفاعا عن القيم والمبادئ وعزة وكرامة الوطن، وأكد أن أسماء شهدائنا ستظل محفورة في قلوبنا، متمنيا أن يحفظ الله الإمارات من كل شر، داعيا المولى عز وجل أن يتغمد شهداء الوطن بواسع رحمته.

وعقب انتهاء كلمة الاتحاد وقف الجميع دقيقة صمت حدادا على أرواح الشهداء، ثم قام أسامة أحمد الشعفار رئيس الاتحاد بإطلاق شارة انطلاق السباق الذي شهد منافسة قوية بين نجوم النصر والأهلي والعربي في جميع الدورات البالغة 16 دورة لاسيما الدورات الأخيرة التي احتدمت فيها المنافسة بين نجوم منتخبنا الوطني في النصر والأهلي، ونجح نجم النصر يوسف ميرزا في إنهاء السباق لصالحه والفوز بالمركز الأول بزمن قدره 1:41:39 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 40.99 كم/‏‏ساعة واحتل المركز الثاني نجم المنتخب الوطني والنادي الأهلي طارق عبيد مراد فيما جاء ثالثا سيمون فليلي دراج فريق سايكل هاب.

وعلى مستوى الماسترز، حقق فريق سايكل هاب جاسبر سيرو المركز الأول وتبعه في المركزين الثاني والثالث ثنائي فريق جاينت عوض خليفة ونيل دوهاين، وقام عبدالناصر عمران الشامسي رئيس لجنة المنتخبات بتتويج الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في الفئتين وقام بتحكيم السباق الحكم العام عبدالله الحوسني والحكم الثاني وليد الشامسي وحكم الوصول عبدالله شره وحكام الطريق ياسر ريان وفؤاد الباجوري وعبدالله عوض ومحمد إبراهيم وإيناس محمد.

وأكد جميع المشاركين في السباق أن إطلاق اسم «شهداء الوطن» على أول سباق في الموسم الجديد مبادرة طيبة من اتحاد اللعبة تعبر عن الوفاء والتقدير وعلى مكانة الشهداء في قلوب أبناء الإمارات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا